مقر الصحافة الجهوية في مراكش يتحول إلى إسطبل ومرحاض وملاذ للمشردين - فيديو وصور

13 أكتوبر 2021 - 17:30

فيديو وصور: عبد الله آيت الشريف

تحول مقر الصحافة الجهوية في مراكش إلى إسطبل، ومرحاض، وملاذ للمشردين، بعدما تم توقيف البناء لأسباب مختلفة، أرجعها إسماعيل احريملة، رئيس الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى جهات رسمية وغير رسمية، لم تبذل مجهودا من أجل إخراج هذا المشروع للوجود، منذ سنة 2014.

وعلاقة بالموضوع، قال إسماعيل احريملة في تصريح، خص به “اليوم24″، إن بداية مقر الصحافة الجهوية في مراكش كانت مع انطلاق الجمع العام لفرع النقابة، بغية تجديد مكتبه، مشيرا إلى أن المكتب كان همه الوحيد هو إيجاد مكان لاعتماده مقرا للصحافة والنقابة.

وأضاف احريملة، في التصريح ذاته، أن عملية البناء توقفت بالبناية المذكورة ليبقى مصيرها مجهولا إلى حدود الساعة، لأن النقابة ليست لديها الإمكانيات المادية لمواصلة البناء، بحسب ما أكده حريملة.

وأوضح احريملة، في التصريح عينه، أن البقعة نصفها ملك للدولة، والنصف الآخر ملك للأوقاف، ما جعل هذه الأخيرة تأمر بإيقاف البناء، وهو الأمر الذي لم تكن تعلمه النقابة في الأصل.

وتابع المتحدث نفسه أنهم كنقابة قصدوا عدة جهات رسمية، وأخرى غير رسمية، بغية التدخل لإيجاد حل لهذه البناية، التي توقفت فيها عملية البناء، مشيرا إلى أن كورونا زادت الأمور تعقيدا، بعدما توقفت اللقاءات مع معظم الجهات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي