التشاور مع النقابات... ماذا يقصد بنموسى بتحسين وضعية نساء ورجال التعليم؟

16 أكتوبر 2021 - 22:45

 

استقبل شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أمس الجمعة، الكتاب العامين للنقابات الأكثر تمثيلية، للتشاور في إطار لقاءات أولية ينتظر أن تستأنف مطلع الأسبوع المقبل.
وحسب ما أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، فإن اللقاء مع النقابات الأكثر تمثيلية، التي دشنها شكيب بنموسى، أمس الجمعة، تروم التأسيس لعمل تشاركي، ووضع آلية عمل مشتركة تمكن من طرح كل القضايا، واقتراح حلول بشأنها.
وشددت الوزارة، عبر موقعها الرسمي، على أن اللقاء يساهم في بناء الثقة، وتيسير مسار الحوار بشكل يساهم في تحسين وضعية نساء ورجال التعليم، والارتقاء بالمستوى الدراسي للمتعلمات والمتعلمين.
وسجلت فعاليات تربوية استعمال عبارة “تحسين وضعية نساء ورجال التعليم” في أكثر من سياق، ما يطرح مداخل كثيرة لفهم طبيعة اهتمام الوزارة الوصية بالشغيلة التعليمية، وشروط تحسين وضعية العاملين في حقل التعليم، بمختلف الفئات، وفي ما إذا كان الأمر يتعلق بتحسين الوضعية المادية لأطر وزارة التربية الوطنية.
وتجدر الإشارة إلى أن تعيين شكيب بنموسى، الذي تقلد مناصب إدارية عديدة، على رأس وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يأتي في سياق الوعود التي أطلقها عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، في برنامجه الانتخابي، بشأن النهوض بوضعية نساء ورجال التعليم، وتحسين وضعيتهم المادية، وإعادة الاعتبار للمدرسة، ولمختلف الفاعلين بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواطن مغربي منذ شهر

ليس تحسين الوضعية المادية لانها من باب المستحيلات والمعجزات

التالي