الخلفاوي المرشح لرئاسة الرجاء: سنعتمد على برنامج تكويني برازيلي لتطوير المواهب الرجاوية

17 أكتوبر 2021 - 16:03

أكد جمال الدين الخلفاوي، المرشح لرئاسة الرجاء الرياضي، أنه سيعتمد على برنامج تكويني برازيلي لتطوير المواهب الرجاوية الفتية، والشابة.

وأضاف الخلفاوي، خلال برنامجه، الذي سيعتمده في حالة تولىه الرئاسة، أن محور التكوين من أهم المحاور، التي يجب إيلاءها اهتماما خاصا، خصوصا أن الرجاء كان دائما خزانا كبيرا لتفريخ المواهب، مشيرا إلى أنه، رفقة مكتبه، قررا الاستفادة من التجربة البرازيلية في التكوين، إضافة إلى التجارب الأوروبية، التي تتماشى مع فلسفة الرجاء الرياضي.

وأوضح الخلفاوي أن اللجنة المسؤولة عن متابعة شؤون الأكاديمية ستعقد مجموعة من الاجتماعات مع مختصين للتوصل إلى أفضل البرامج التكوينية المستنبطة من النموذج البرازيلي، والأوروبي في التكوين، وتكييفها مع الناشئ الرجاوي لتطوير مواهبنا الفتية، والشابة.

وفيما يخص المحور الرياضي، قال الخلفاوي إن الرجاء فريق الألقاب، والفريق المغربي الرائد على الصعيد القاري، وأفضل الانجازات على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أنه كمسيرين ملزمون بضمان استمرارية التتويج والعودة بقوة على الصعيد القاري وضمان تمثيلية مشرفة على الصعيد العالمي.

ومن هذا المنطلق، سيسعون، خلال فترة ولايتهم، إلى ضمان التتويج بخمسة ألقاب، ومشاركات مستمرة على الصعيد القاري، والعربي، وضمان مشاركة في كأس العالم للأندية، وخلق مركز للعلاج الطبي، والتأهيل الرياضي.

وفي الجانب الإداري، أكد الخلفاوي أنه يجب الاستفادة من تجربة جديدة في طريقة التدبير اليومي للفريق بآليات جديدة دون التفريط في خبرة الإداريين الحاليين، الذين سيسهرون على ضمان استفادتهم من دورات تكوينية لتطوير معارفهم، وتسهيل أداء مهامهم بشكل أفضل، مع ضرورة توظيف التكنولوجيا كوسيلة أساسية للتسيير، والتدبير، والتطوير.

وأشار الخلفاوي إلى أنه سيتم خلق لجان متخصصة ستسند إلى كل منها تتبع قطاع معين، وضمان تطويره، من قبل لجنة الماركوتينع، والتسويق، لجنة الأكاديمية و”الفوت لوازير”، واللجنة الإعلامية، واللجنة الطبية، ولجنة التقنية، واللجنة التنظيمية واللوجيستيكية.

وعن المحور المالي، والتسويقي، أشار الخلفاوي إلى أنه في ظل المعطيات المتوفرة، وشح الموارد المالية والأمة، التي تسبب فيها وباء كورونا، فإن أي مكتب مديري جديد سيتولى مهام تسيير شؤون الرجاء الرياضي، سيكون ملزما بإيجاد حلول بديلة لضمان توفير سيولة مالية مهمة، من قبل حصر المديونية في عشرة في المائة من مجموع الميزانية السنوية، وترشيد، وتقنين بيع المنصات الإشهارية لشركائنا التجاريين، وإطلاق منصة بيع منتجات نادي الرجاء الرياضي، وتحديث  “raja megastore”، وتسويق منتجات جديدة.

إلى جانب توقيع اتفاقية مع مؤسسات تجارية لإطلاق منتجات العلامة التجارية المشتركة، والمساهمات المالية لأعضاء المكتب المديري، الذين سيتم اختيارهم، والذي سيكون ملزما بتوفير مبلغ مالي مهم يساعد في تدبير شؤون الفريق.

وتابع الخلفاوي أنه سيتم البحث عن محتضنين جدد، سواء على المستوى الوطني، أو الإقليمي، أو العالمي لضمان زيادة مداخيل الاحتضان والإشهار َ، خلال كل موسم كروي، مع ضرورة استغلال المنصات الرقمية (يوتوب – وفايسبوك – وانستغرام – وتيك توك) لضمان مداخيل مالية مهمة من خلال التركيز على شركاء مهتمين بالتسويق في المجال الرقمي  على منصات التواصل.

وسيتم توقيع اتفاقيات شراكة مع مجموعة من الشركات، والمؤسسات التربوية لتنظيم دورات تدريبية لذويهم، وضرورة توفير مشاريع تجارية في ملكية النادي للاستفادة منها كمورد مالي مهم (خلق فضاء سوسيو رياضي للراغبين في الانخراط)، حسب الخلفاوي دائما.

وقال جمال الدين الخلفاوي، أيضا، إنه سيتم ترشيد النفقات بما يضمن مصلحة النادي أولا للتقليص من مصاريفه مقابل الرفع من مداخليه، وإطلاق “رجاء تي في”، على منصة “يوتوب” بطريقة احترافية، وبرامج متنوعة، وغنية، مع تمهيد لتفعيل الشركة الرياضية، وجلب مستثمرين عالميين، وتثبيت مداخيل النادي من التسويق بنسبة 40 في المائة من الميزانية السنوية خلال كل موسم رياضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي