وزارة الشباب والثقافة تفرض على موظفيها وزوارها الإدلاء بـ"جواز التلقيح"

20 أكتوبر 2021 - 21:00

فرض محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، على الموظفين والمرتفقين الإدلاء بـ”جواز التلقيح” لولوج الإدارة، وذلك في دورية وجهها إلى الكتاب العامين والمفتشين العامين والمدراء المركزيين والجهويين والإقليميين ومديري المصالح المسيرة بطريقة مستقلة، بضرورة إدلاء الموظفين والمرتفقين بجواز التلقيح لولوج الإدارة.

وتأتي هذه الدورية، “في سياق تنزيل التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة وطنيا لمنع الإصابة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وتعزيزا للتطور الإيجابي الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح والتراجع التدريجي في منحى الإصابة بفيروس كورونا”.

وأوضحت الدورية نفسها أن خطوة إدلاء الموظفين والمرتفقين بجواز التلقيح لولوج الإدارة، تستند إلى “قرار الحكومة المتعلق باعتماد مقاربة احترازية جديدة قوامها ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات بـ”جواز التلقيح” لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة ابتداء من يوم الخميس 21 أكتوبر 2021″.

وأهابت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، بـ”جميع المدراء المركزيين والجهويين والإقليميين ومديري مصالح الدولة المسيرة بطريقة مستقلة، الحرص على التنزيل السليم لمقتضيات القرار الحكومي السالف الذكر والقاضي بضرورة إدلاء الموظفين والمرتفقين بوثيقة “جواز التلقيح” عند ولوج مختلف المرافق والمؤسسات، والإحترام التام لكل الإجراءات والتدابير الوقائية الموصى بها سلفا”.

وطالبت كافة المسؤولين بالإدارة المركزية والمصالح اللاممركزة بـ”تعميم هذه الدورية على كافة المصالح التابعة لهم والحرص على التقيد بفحواها، مساهمة من الجميع في المجهودات المبذولة لمكافحة انتشار هذا الوباء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي