القضاء يحقق في "تزوير" استقالة من حزب الأصالة والمعاصرة

21 أكتوبر 2021 - 13:15

وصل الصراع داخل حزب الأصالة والمعاصرة في الرحامنة إلى ردهات المحاكم، بعد أن تقدم رئيس جماعة بشكاية ضد مستشار جماعي يتهمه بـ “تزوير” رسالة استقالته من الحزب، الذي كان منتميا إليه، خلال الفترة الانتدابية السابقة، قبل أن يلتحق بحزب الاستقلال خلال الاستحقاقات الانتخابية ليوم 8 شتنبر الماضي.

ودخل وكيل الملك لدى ابتدائية بنجرير على خط القضية، بعد أن أصدر تعليماته القاضية بفتح بحث قضائي تمهيدي من قبل مصالح الشرطة القضائية من خلال الاستماع إلى المشتكي، الذي ليس سوى رئيس جماعة بالرحامنة، والمشتكى به، وإجراء خبرة على وثيقة الاستقالة لمعرفة كانت أصلية صحيحة أم مزورة.

كما أنه من المنتظر أن تنتقل فرقة أمنية إلى مقر بلدية بنجرير، وتحديد لمصلحة تثبيت الإمضاءات للوقوف على السجلات الخاصة بهذا الموضوع، والإستماع إلى بعض الموظفين لمعرفة ما إذا تمت المصادقة عليها، يوم 2 يوليوز الماضي أم لا، في وقت أدلى المشتكي بوثيقة صادرة عن الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة في مراكش، يشهد فيها أن المستشار المطعون فيه لايزال منتميا إلى الحزب، ولم يقدم استقالته، التي تم ترويجها على نطاق واسع.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي