لماذا هدد ابن كيران بعدم الترشح لقيادة الحزب في حالة المصادقة على تأجيل المؤتمر الوطني؟

24 أكتوبر 2021 - 14:45

أعلن عبد الإله بن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، أنه غير معني بالترشح لقيادة حزبه في المؤتمر، المقرر، نهاية الشهر الجاري، إذا صادق المؤتمر على تمديد أجل عقد المؤتمر الوطني لمدة سنة.

وكتب ابن كيران ورقة كعادته حين يريد التعبير عن موقف معين من توجهات الحزب، نشرها، اليوم الأحد، في فايسبوك أنه بعد اطلاعه على مصادقة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، المنعقد، أمس، على مقترح الأمانة العامة المستقيلة بتحديد أجل سنة لعقد المؤتمر الوطني العادي، فإنه يعتبر نفسه “غير معني بأي ترشيح” في حالة مصادقة المؤتمر الاستثنائي على هذا المقترح.

وخلف قرار المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، القاضي بتأجيل المؤتمر الوطني العادي التاسع لسنة كاملة، جدلا كبيرا داخل الحزب، في انتظار عرضه على المؤتمر الوطني الاستثنائي، وسط تلويح باللجوء إلى القضاء.

وفي السياق ذاته، انتقد حسن حمورو، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، قرار الحزب، وهدد باللجوء إلى القضاء، إذا صادق عليه المؤتمر.

واعتبر حمورو أن هذا المشروع لا يستند على أي مقتضى قانوني داخل الحزب، سواء في النظام الأساسي، أو النظام الداخلي.

ويرى أنصار ابن كيران أن تمديد أجل المؤتمر من شأنه التشويش على الأمانة العامة المقبلة، حيث سيكون عليها عقد مؤتمر في غضون سنة من انتخابها، مع إمكانية إعادة انتخاب قيادة جديدة في غضون سنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ALBERT المراكشي منذ شهر

فينك أسي بوعشرين... فين هي تعليقاتك وتحليلاتك وآراؤك التي كانت تخيف عبدة المناصب... ها هو ما كنت تسميه تيار الاستوزار لا زال مستمسكا ... تصوروا معي تيار الاستوزار كلهم أعضاء في الأمانة العامة... ++ اعضاء دواوينهم الوزارية كلهم أعضاء... ماذا بقي لغيرهم ولمناضلي الحزب الذي سلخوه من هويته وباعوه

التالي