المصير المجهول لـ30 مهاجرا من خريبكة يصل إلى البرلمان

25 أكتوبر 2021 - 14:50

راسل خليفة مجيدي، رئيس المجلس الجماعي لأبي الجعد، ونائب برلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم خريبكة، وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت حول اختفاء 30 شابة وشابا في عرض البحر، بعد إقدامهم على محاولة الهجرة نحو القارة الأوربية.

وحسب موضوع الرسالة الذي اطلعاليوم24″ على نسخة منها، فإن سكان أبي الجعد ووادزم يعيشون على إيقاع الحزن والألم والحسرة، جراء اختفاء ما يزيد عن 30 شخصا بعد ركوبهم قوارب الموت.

وتساءل النائب البرلماني عن الإجراءات والتدابير المستعجلة المتخذة، لتحديد مصير هؤلاء الشبان من راكبي قوارب الموت.

وطالب خليفة مجيدي من وزير الداخلية بتوضيح ما قامت به الوزارة من أجل محاربة الظاهرة، ورصد وتتبع العصابات المتاجرة بحياة الضحايا وتقديمها إلى العدالة.

وأكد بموقع التواصل الاجتماعيفايسبوك، على أنه يحس بما يحس به آباء وأمهات شابات وشبان المنطقة الذين ركبوا الأمواج، بحثا عن تحقيق أحلامهم، ويشاركهم شعور الخوف الممزوج بالحزن.

وتساءل ممثل خريبكة في البرلمان عن نصيب الإقليم بصفة عامة من برنامج التنمية المستدامة والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية.

وكانت عائلات بمدينة أبي الجعد قد تناهى إلى علمها أن أبناءها كانوا يحاولون الوصول إلى الجزر الإسبانية عبرقوارب الموت، انطلاقا من سواحل مدينة الداخلة، ولم يظهر لهم أثر، ولم تصل بخصوصهم أخبار إلى حدود الساعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي