وزيرة المالية تهاجم حصيلة 10 سنوات من تدبير البيجيدي للحكومة

25 أكتوبر 2021 - 18:28

هاجمت نادية فتاح  وزيرة الاقتصاد والمالية مساء اليوم، خلال تقديمها لمشروع قانون المالية 2022، بمجلس النواب،  حصيلة 10 سنوات من تدبير الحكومة  التي سيرها حزب العدالة والتنمية في عهد كل من رئيسي الحكومة السابقين عبد الإله ابن كيران، وسعد الدين العثماني. وقالت فتاح إن  جائحة كورونا ليست وحدها مسؤولة عن النقائص الاقتصادية التي يعانيها المغرب، إنما هناك “أزمات كانت موجودة قبل الجائحة طيلة عشر سنوات”.

وأضافت فتاح  أن بلادنا “لم تحرز تقدما خلال 10 سنوات الماضية”  وأنه “كان ممكنا أن نكون في وضع أفضل للتعامل مع الجائحة”، لولى  تراكمات السنوات الماضية التي جعلتنا “أقل فعالية”.  وتحدثت نادية فتاح عن إخفاق السياسات الحكومية في العشر سنوات الماضية مما “أجهز  على مكتسبات المغرب سابقا”،  وتحول ذلك إلى “عائق  عوض  أن يكون محركا”. وأشارت  على الخصوص إلى نقائص من قبيل انتشار الاقتصاد غير المهيكل، وغياب الحماية الاجتماعية، وارتفاع البطالة. وقالت إن معدل نسبة النمو خلال السنوات الماضية لم تتجاوز 2.5 في المائة، في حين ارتفع معدل البطالة من 8.9 في المائة إلى 12 في المائة اليوم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ق.م منذ شهر

بكل موضوعية وبعيدا عن المزايدات السياسية من كان يشغل منصب وزارة المالية خلال الولايتين السابقتين؟؟ أليس الأحرار؟وكأن ماحدث سابقا ليس للأحرار يد فيه،كفى من المزايدات فأنت يظهر مما تصرحين به مبتدئة في السياسة بمفهومها المغربي المحض كان الله في عونك...

مواطن منذ شهر

لا داعي لهذه الخرجات الدونكيشوطية ، أزمة المغرب معروفة الداني والقاصي وأنتم جزء منها ، فلا عدالة ولا أنتم قادرون على إصلاح ما فسد ويفسد طوال سنوات ما بعد الاستعمار ، ولا غيركم إلا صانعوا القرار الحقيقيين ، لصحتك الاستوزار والمرتب السمين

Alami منذ شهر

باقي كاع ما سخنت الحكومة بلاصتها و وصلتها للشعب للعظم؛ أبلاتي نشوفو كيغادي تكملو هاد الولاية ديالكم، هذا إلى كملتوها؛ بالمناسبة، كمواطن، أتساءل: من عرقل الزيادات في الأجور في عهم الحكومة السابقة؟ و من يستنزف جيوب المغاربة بأثمنة خيالية للمحروقات لم تصلها حين كان برميل النفط ب 140 دولار

التالي