ابن كيران: كنت سأغادر الحزب منذ وافق العثماني على مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة

27 أكتوبر 2021 - 18:00

كشف عبد الإله بن كيران، في خرجته، مساء اليوم، أنه كان ينوي مغادرة الحزب منذ أن قرر سعد الدين العثماني مشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي في حكومته، في أبريل 2017، وقال في سياق إبدائه غضبه من الوضع داخل الحزب “كنت أريد المغاردة من اليوم الأول حين تم قبول دخول الاتحاد الاشتراكي للحكومة”،  قبل أن يضيف: “لكنني لم أرغب أن يقال إنني تخليت عن الحزب” ومع ذلك قال إنه أخذ مسافة من الحزب دون أن يبتعد عنه.

وفي إشارة إلى رغبته في تولي مسؤولية الحزب في المرحلة القادمة، شريطة عدم مصادقة المؤتمر الاستثنائي على قرار تمديد المؤتمر العادي لمدة سنة، قال إن الحزب لكي ينهض من جديد عليه أن يبحث عن مقاربة ليكون نافعا للبلاد والشعب، وأضاف: “حتى لو كنا حزبا صغيرا، لأنه ليس مكتوبا في القرآن أن علينا أن نبقى في رئاسة الحكومة”.  واعتبر أن ترأس الحزب الحكومة لولايتين،  غير مسبوق، داعيا إلى خلق قناعة في إطار الحفاط على المرجعية، والمؤسسة الملكية، ومقومات البلاد، منها العربية، وقال: “يجب أن يبقى حزب العدالة والتنمية عنصر أساسيأ”، لكنه خاطب المؤتمرين الذين سيجتمعون السبت، وقال: “إذا كنتم ستصوتون عليه لمدة عام فأنا  أعتذر من الآن”، في إشارة إلى رفضه عقد مؤتمر عادي في غضون سنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Tayeb منذ شهر

و الله الى فرعت لينا كرنا! ها العار سير فحالك.

التالي