اعتقال أعضاء من البيجيدي و"الأحرار" في ملف الشغب بسبت جزولة إقليم أسفي

30 أكتوبر 2021 - 14:30

علم موقع “اليوم 24” أن قياديين، ومنتخبين سابقين ينتمون للعدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار، اعتقلوا بتهمة التحريض على أحداث الشغب التي عرفتها الدائرة الانتخابية “سبت جزولة” إقليم أسفي.
وقالت مصادر إن قاضي التحقيق بابتدائية أسفي أطلق سراح أربعة متهمين بكفالة مالية تراوحت بين 10 آلاف درهم و20 ألف درهم.
وكان المعتقلون الأربعة، ثلاثة منهم مستشارون سابقون ينتمون لـ”البيجيدي”، من ضمنهم الكاتب المحلي لفرع الحزب والثاني قيادي بشبيبته، والرابع ينتمي لحزب الحمامة، قد تم استدعاؤهم من طرف الدرك الملكي بسبت جزولة مساء أول أمس الخميس على خلفية أحداث الشغب التي عرفتها المنطقة بعد إعلان نتائج الانتخابات الجماعية لـ8 شتتبر الفائت، وأحيلوا في حالة اعتقال على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي، ثم على قاضي التحقيق صباح أمس الجمعة، لأجل تعميق البحث. وقالت مصادر متطابقة إنهم توبعوا بتهم كبيرة، منها التجمهر غير المرخص، تكوين عصابة، والتحريض على الشغب. وواجههم الدرك الملكي خلال التحقيق حسب مصادر عليمة بتسجيلات مرئية للأحداث التي وثقتها كاميرا لمروحية تم الاستعانة بها ساعة نشوب الأحداث التي شهدتها الجماعة الترابية سبت جزولة يوم 9 شتنبر الماضي، حيث لم يتوفق المتهمون الأربعة في الفوز في الانتخابات الجماعية بالمنطقة. وقالت مصادر إن النيابة العامة تشبثت بمتابعتهم في حالة اعتقال، في حين قدر قاضي التحقيق إطلاق سراحهم بكفالة مالية وتعيين يوم 16 نونبر القادم انطلاق أولى جلسات تعميق البحث والاستماع لهم في حالة سراح مؤقت، الأمر الذي استبشر به خيرا، دفاعهم وأهاليهم.
وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة الابتدائية بأسفي سبق أن أدانت يوم الاثنين 25 أكتوبر الجاري، 13 متهما في القضية نفسها، ووزعت عليهم 9 سنوات سجنا نافذا، و9 أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامات مالية تراوحت بين الألف والألفين درهم لكل متهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.