وفاة أستاذ بعد سقوطه من الطابق الثاني لمدرسته في اليوسفية يثير جدلا

03 نوفمبر 2021 - 12:40

اختلفت الروايات حول ملابسات مصرع أستاذ، لمادة الرياضيات أمس في مدينة اليوسفية.

الأستاذ عبداللطيف. ع 35 عاما كان يشتغل في إعدادية للاعائشة، وتفيد مصادر أنه اختار الانتحار، وأقدم على رمي نفسه من الطابق الثاني للمؤسسة، إذ بعد ان انتهى من حصته الدراسية الصباحية، يوم أمس الثلاثاء، غادر القسم، وتوجه نحو جدار المؤسسة وألقى بنفسه، ليسقط ميتا على الفور.

وعللت فرضية انتحاره بكونه يعاني اضطرابات نفسية، تراوده بين السفينة، والأخرى. وأشارت إلى أن الحادث تزامن مع خلو ساحة المؤسسة التعليمية من الأساتذة، والتلاميذ، الذين كانوا لا يزالون يتلقون دروسهم داخل الأقسام.
لكن، مصادر أخرى من مدينة اليوسفية، نفت رواية الانتحار، وذكرت أن الهالك أصيب بحالة اختناق داخل القسم حيث كان يلقي درس الرياضيات، فغادره بسرعة ليستنشق شيئا من الهواء يعيد به توازنه، واتكأ على صور المدرسة القصير جدا، فأصيب بالإغماء، وسقط رغما عنه أرضا، وأصيب بجروح، وكسور بليغة على مستوى جسمه.

وأضافت المصادر ذاتها أنه نقل في حالة حرجة عبر سيارة الوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي للاحساء، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

ومن جهتها، فتحت عناصر الشرطة القضائية بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لمعرفة ملابسات الحادث المؤلم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.