1200 مليون للأضرحة.. والبام لـ"التوفيق": في مغرب 2021 عندنا أضرحة لعلاج العقيمات وتزويج العانسات.. غير مقبول!

03 نوفمبر 2021 - 11:30

خصصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم سنة 2022، اعتمادات مالية تصل إلى 12 مليون درهم للعناية بالأضرحة.

وعقب تقديم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، لمشروع ميزانية وزارته صباح الأربعاء في مجلس النواب، تسائل فريق الأصالة والمعاصرة، عن ما إن كانت وزارة “التوفيق”، تراقب ما اعتبره الفريق المنتمي للأغلبية الحكومية، “ممارسات تنافى مع الدين الاسلامي الحنيفئ”. 

وقالت إيمان الماوي، باسم فريق “البام” في مناقشة ميزانية وزارة الأوقاف، إن “الموضوع جد شائك، والعديد من الأضرحة والزوايا أصبحت اليوم تعرف طقوسا غريبة، لا تساهم بأي شكل من الأشكال، في بناء مواطن مثقف وواع، والتي كان الهدف منها محاربة التخلف الاجتماعي خلال سنوات الاستعمار أو في مرحلة ما بعد الاستقلال،  أصبحت اليوم مقصدا لآلاف المرضى وللراغبين في قضاء حاجيات دنيوية لا علاقة لها بالجانب الروحي، من زواج وخصوبة وولادة”.

وترى البرلمانية، أنه “أصبح لدينا ضريح لعلاج النساء العقيمات، وآخر لتزويج العانسات، وهو أمر غير مقبول في مغرب سنة 2021″، تؤكد البرلمانية في مداخلتها باسم فريق “البام”.

المتحدثة ذاتها، قالت إن فريقها يثير الموضوع ليس لأنه يعترض على العناية بالأضرحة والزوايا، مضيافة، “لكن نتمنى صادقين أن تخصص الوزارة نفس العناية المادية للقيمين الدينيين من أئمة ومؤذنين وخطباء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدالوحد منذ 9 أشهر

الأضرحة تساهم في السياحة عامة فزيارة هذه الأضرحة تحرك جموع من الناس كل حسب معتقده وقناهته ونزواته مما يستوجب التنقل والإطعام والمبيت وترويج الإقتصاد المحلي كما تفعل عامة السياحة عبر العالم بأغراض مختلفة ويمكن الإستئناس بالتجربة العراقية وكيف يسبب هذا الإقتصاد رواجا خلال السنة على طولها

1200 مليون منذ 9 أشهر

C’est rien devant 1,5 million pour un seul bureau d’étude en contrat avec la région de Glemim