برلماني: 50 ألف نسمة بدون طبيب في بولمان

03 نوفمبر 2021 - 22:45

بعد الوقفة الاحتجاجية، التي نظمتها فعاليات مدنية بجماعة فريطيسة( تانديت ) في بولمان، الأسبوع الماضي، للمطالبة بطبيب، وبتجويد الخدمات الطبية بالمركز الصحي المحلي، بادر محمد شوكي، برلماني الإقليم عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بمراسلة وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بشأن واقع الصحة في بولمان.
وقال النائب البرلماني، إن معظم المراكز الصحية في بولمان تعيش على وقع الخصاص في تجهيزاتها، ومواردها البشرية، ونقص في الأدوية، لدرجة باتت بمثابة بناية لا تقدم حتى أبسط الخدمات الصحية.
وأضاف برلماني “التجمع” أن المركز الصحي لفريطيسة يسجل غياب الطبيب لمدة تقارب الشهر، مما يجعله بدون دور، ولا روح، كما أن الإشراف عليه موكول لعشرة ممرضين.
ونبه المصدر نفسه إلى أن جماعة فريطيسة تعداد سكانها يتجاوز 50 ألف نسمة، ملتمسا من الوزير الوصي التفاعل مع مطلب المحتجين، علما أن احتجاجات المواطنين في فريطيسة، نواحي أوطاط الحاج، سبقتها احتجاجات سكان جماعة المرس، وهي الاحتجاجات التي تطورت إلى وقفة أمام المديرية الجهوية للصحة بفاس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي