التوحيد والإصلاح تزور إبن كيران والعثماني بعد المؤتمر الاستثنائي

04 نوفمبر 2021 - 12:30

قالت مصادر من حركة  التوحيد والإصلاح إن الزيارة، التي قام بها وفد الحركة لسعد الدين العثماني، “عادية، وأخوية” للعثماني، على إثر انتهاء مسؤوليته كأمين عام للحزب، عقب المؤتمر الاستثنائي المنعقد، يوم السبت الماضي، كما هو الشأن بالنسبة إلى زيارة الحركة  لإبن كيران، يوم الأحد، مباشرة بعد انتخابه أمينا عاما جديدا.

وكانت التوحيد والإصلاح، قد نفت أن تكون لقيادتها أي اجتماعات مع قيادة حزب العدالة والتنمية، قبل المؤتمر الاستثنائي، الذي أفرز إبن كيران أمينا عاما جديدا للحزب، مكذبة أخبار عقد لقاء بين “قادة حزب العدالة والتنمية، وكذا المسؤولين المركزيين عن حركة التوحيد والإصلاح”، و”لقاءات مكثفة للعثماني، وقادة التوحيد والإصلاح، في سلا” يومية لمناقشة “المؤتمر الاستثنائي المقبل، والمرتقب نهاية شهر أكتوبر المقبل”، و”للتوافق حول مخرجات المؤتمر”.

وتشبث الشيخي، في تصريحات سابقة له، بأن المؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية “يبقى شأنا خاصا به، ولا تتدخل فيه الحركة وهيآتها بأي شكل من الأشكال”، رغم أن أصواتا داخل العدالة والتنمية، كانت قد وجهت اتهامات إلى قيادات في حركة التوحيد والاصلاح، بتنظيم لقاءات في العاصمة الرباط، ضد عودة عبد الإله بن كيران لقيادة الحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.