موراتينوس: الناخبون يختارون ممثليهم في الانتخابات دون أن يكونوا مشاركين فعلا في تدبير الشأن العام -منتدى أصيلة-

04 نوفمبر 2021 - 20:00

حذر وزير خارجية إسبانيا الأسبق، ميغيل أنخيل موراتينوس، من الخطر الذي بات يتهدد الديمقراطيات في العالم، مشددا على أنه يتعين عليها أن تجدد نفسها لمواجهة هذا الخطر المحدق بها، لأنها تعد بمثابة مسلسل مفتوح يتعين بناؤه كل يوم، على اعتبار أنها باتت مرجعا أساسيا بالنسبة للشعوب والمواطنين.

وقال موراتينوس، في مداخلته أيضا، إننا نعيش اليوم “إفراطا في التمثيلية ونقصا في المشاركة، موضحا أن الناخبين يختارون ممثليهم كل أربع سنوات عند حلول موعد الانتخابات، لكن دون أن يكونوا مشاركين فعلا في تدبير الشأن العام.

موراتينوس، أوضح في مداخلة له على هامش ندوة “مستقبل الديمقراطية الانتخابية”، التي تنظم في إطار الندوة الثانية في برنامج جامعة المعتمد ابن عباد المفتوحة في دورتها 35 بمدينة أصيلة، أن مواطني الشعوب إذا اعتبروا أنفسهم أنهم غير ممثلين في العملية الديمقراطية، فإن ذلك يصير مشكلا وهو ما يحصل اليوم، مشددا على أن هناك مشاركة والتزاما وثقة أقل في الطبقة السياسية، وانسلاخا من المواطنين والمجتمعات عن الهيئات السياسية.

ونفى وزير خارجية إسبانيا الأسبق أن يكون العالم الآن قادرا على العيش من دون ديمقراطية، قائلا: “إنه يتعين أن نعمل على تجديدها”.

وزير خارجية إسبانيا، أشاد بالمقابل، بمسلسل البناء الديمقراطي بالمغرب الذي يقوده الملك محمد السادس، منوها في هذا السياق باعتماد المغرب لدستور جديد، واحترامه لنتائج الانتخابات التي أفرزت خلال الولايتين السابقتين حكومة بأغلبية يقودهما حزب إسلامي معتدل، قبل أن تتشكل أغلبية وحكومة جديدتين، مؤكدا على أن النموذج المغربي طريقة سليمة لتجديد المؤسسات الديمقراطية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.