ارتداء شارة مميزة أو صدرية.. نقابة الصحافة تبحث عن طرق لحماية الصحافيين من التعنيف

05 نوفمبر 2021 - 22:30

في ظل تعرض عدد من الصحافيين إلى تعنيف من طرف أفراد من القوات العمومية، أثناء قيامهم بواجبهم المهني، في وقفات احتجاجية نظمت قبل أيام؛ اجتمعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية مع مسؤولين بالمديرية العامة للأمن الوطني، أمس الخميس، بمقر المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط.

وكشف عبد الله بقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، في حديث له مع “اليوم 24″، أنه تم الاتفاق على إجراءات وتدابير من شأنها ضمان حماية للصحافيين المهنيين أثناء قيامهم بواجبهم المهني.

وأضاف أن النقابة ستبحث عن صيغ مناسبة ستعتمد لتسهيل التعرف على الصحافيين أثناء تغطيتهم لمجموعة من الأحداث الميدانية في الفضاء العام، مثل ارتداء شارة مميزة، أو صدرية، وغالبا ستتضمن الرقم المهني الذي يتوفر عليه الصحافي.

وتابع، هدفنا يتمثل في حماية الصحافيين أثناء قيامهم بواجبهم المهني من أي اعتداء محتمل، وعلى الصحافي كذلك الإدلاء ببطاقته المهنية.

وانتشرت في الآونة الأخيرة مقاطع فيديوهات، تتضمن مشاهد منع وتعنيف لصحافيين من طرف السلطات، رغم أن الصحافيين ضحايا هذا الاعتداء رددوا غير ما مرة أن حضورهم الوقفات الاحتجاجية هو للقيام بواجبهم المهني فقط.

وحضر الاجتماع المذكور، عبد الله البقالي رئيس النقابة وعبد الكبير اخشيشن رئيس المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة، بالإضافة إلى حنان رحاب نائبة الرئيس المسؤولة عن الحريات ومحمد الطالبي نائب الرئيس المسؤول عن التنسيقات وعبد اللطيف فدواش عضو المكتب التنفيذي للنقابة، ووفد أمني ضم كبار المسؤولين في المديرية العامة للأمن الوطني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.