الديربي... التعادل الإيجابي يحسم المباراة بين الرجاء والوداد

06 نوفمبر 2021 - 19:00

حسم التعادل الإيجابي هدف لمثله مباراة الوداد والرجاء الرياضيين، في الديربي رقم 131 في البطولة الاحترافية، الذي جرت أطواره اليوم السبت، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة العاشرة من القسم الاحترافي الأول.

وبدأت المباراة في جولتها الأولى هادئة بين الطرفين، بعدما انحصرت الكرة في وسط الميدان في أغلب الفترات، مع تمريرات قصيرة من الجانبين لم تكلل بالنجاح، في ظل تباعد الخطوط وقلة التركيز والتسرع.

وانتظر الرجاء 12 دقيقة للوصول إلى منطقة جزاء الوداد، حيث كاد أن يفتتح التسجيل بقدم اللاعب حميد أحداد، لولا التدخل الجيد للتكناوتي الذي كان في المكان المناسب، فيما حاول أبناء الركراكي مباغثة رفقاء متولي من خلال بعض المحاولات التي سنحت لهم دون الإفلاح في ذلك.

واستمرت الأمور على ماهي عليه مع مرور الدقائق، هجمة هنا وهناك دون تشكيل أية خطورة على الحارسين الزنيتي والتكناوتي، علما أن الفرص السانحة للتهديف كانت غائبة من الطرفين إلى شبه منعدمة، لينتهي الشوط الأول كما بدأ على واقع البياض.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها، بدون فرص سانحة للتهديف من الجانبين، في ظل غياب التركيز والتسرع في التمرير وإنهاء الهجمات، علما أن الفريقين معا وجدا صعوبة في الوصول إلى مرمى بعضهما البعض التي بدت مستعصية عليهما.

وكاد الناهيري أن يمنح الهدف الأول للوداد بالخطأ في مرماه، لولا القائم وتدخل الزنيتي الذي عاد مسرعا لمرماه لإبعاد الكرة من الدخول، لتستمر المباراة بالتعادل السلبي بين الطرفين، إلى أن أتت الدقيقة 78 معلنة عن افتتاح التهديف للوداد بقدم اللاعب البديل صلاح الدين بن يشو.

وتمكن الرجاء الرياضي من تعديل النتيجة برأسية مروان الهدهودي، بعد مرور دقيقة واحدة فقط من تسجيل الوداد للهدف الأول، لتتواصل بعد ذلك محاولات الطرفين من أجل تسجيل الهدف الثاني وحسم نتيجة اللقاء إلا أنهما فشلا في ذلك علما أن الحافيظي كاد أن يمنح النقاط الثلاث لفريقه لو ركز قليلا في تسديدته التي ذهبت فوق المرمى بكثير

ولم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، رغم بعض الفرص التي أتيحت للجانبين، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله بين الطرفين، ويقتسم الفريقان نقاط المباراة.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى 26 نقطة في صدارة البطولة الاحترافية، فيما رفع الرجاء الرصيد إلى 21 نقطة في الوصافة، ليبقى فارق الخمس نقاط بين الطرفين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي