تفاصيل محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي و الهجوم على منزله-فيديو

07 نوفمبر 2021 - 12:00

كشفت مصادر أمنية عراقية أن “محاولة الاغتيال، التي استهدفت رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، فجر الأحد” تمت بثلاث طائرات مسيرة، أسقطت منها قوات حماية رئيس الوزراء الأمنية اثنتين، فيما انفجرت الثالثة، وألحقت أضرارا  بمنزله”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن “الطائرات الثلاث انطلقت من جهة نهر دجلة قرب جسر الجمهورية المقابل للمنطقة الخضراء المحصنة، حيث يقع منزل الكاظمي، فيما تشهد الجهة المقابلة لهذه المنطقة اعتصامات لمعترضين على نتائج الانتخابات النيابية”.

وبحسب معلومات أخرى، فإن طائرة مسيرة حامت في محيط مقر إقامة الكاظمي في المنطقة الخضراء لأكثر من ثلاث دقائق، وبدأ طاقم الحماية بإطلاق النار عليها لإسقاطها، لكنه لم يتمكن من ذلك.
ومع اقترابها من المنزل كثف إطلاق النار عليها بأوامر من مسؤولين في مكتب الكاظمي، مع اتخاذ إجراءات لحماية رئيس الحكومة، لكنها أسقطت ما تحمله من مقذوفات.

ووفقا لمصادر أمنية مقربة من رئيس الوزراء العراقي، فإن المكان، الذي استهدف هو منزل الكاظمي الخاص، الذي كان مقرا لمؤسسة الذاكرة، التي يقودها، والتي تعنى بأرشفة الوثائق العراقية، ويقع المنزل بالقرب من منزل رئيس الحكومة الأسبق، نوري المالكي.

وحسب الرواية الأمنية، فإن الكاظمي لم يصب، لكن أفرادا في طاقم حمايته أصيبوا بجروح، كما تضررت مجموعة من العجلات المصفحة الخاصة بموكبه”. وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن انطلاق الطائرة تم من داخل العاصمة بغداد”.

وكتب مصطفى الكاظمي على “تويتر” في أول تعليق له عقب محاولة الاغتيال الفاشلة: “كنت وما زلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.