الظلام والعطش يخرجان ساكنة جماعة قروية للإحتجاج بآسفي

17 نوفمبر 2021 - 19:30

احتج العشرات من ساكنة “الجبارات” التابعة للجماعة القروية أحد احرارة بإقليم أسفي، صباح اليوم الأربعاء 17 نونبر الجاري أمام عمالة أسفي، مطالبين بتوفير المياه والكهرباء لمنازلهم.

وكان المحتجون قد خرجوا في مسيرة مشيا على الأقدام، انطلقت صباحا من دوار “القلعة” التابع لمنطقة الجبارات، المتواجدة على حدود المجال الحضري لأسفي، حيث لا تبعد عن المدينة إلا بحوالي أربعة كيلومترات، يحملون الرايات الوطنية، وصور الملك، واللافتات، قبل أن يتوقفوا للاحتجاج أمام العمالة. وكتب في إحدى اللافتات، إن “الساكنة لا يمكن أن تستغني عن التزود بالماء والكهرباء” . وحمل المحتجون من النساء والأطفال قنينات فارغة تستعمل لسقي الماء الشروب.
ووجهت إحدى المحتجات باسم السكان نداءها إلى عامل الإقليم تناشده فك الحصار عنهم، وحملته مسؤولية الظلام الذي تعيشه الساكنة. وسجلت أنه “منذ 2011، والساكنة نتلقى الوعود من طرف المسؤولين قصد تسوية الوضعية الاجتماعية، في وقت تعاني فيه الساكنة من الظلام، وتتهددهم السرقة والاغتصاب”. وتساءلت، لماذا “تم إقصاء حينا من الهيكلة، في حين أن عددا من الدواوير المجاورة لنا تم تزويدها بالماء والكهرباء” .

وطالبت شعارات رفعها المحتجون برفع القهر والعذاب عن الساكنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي