وهبي: أخنوش لا يتطاول على الاختصاصات ومازال واقفا عند حدوده وملتزما بما اتفقنا عليه

18 نوفمبر 2021 - 11:00

عاد عبد اللطيف وهبي، الأمين العاَم لحزب الأصالة والمعاصرة، ليكشف ما الذي تغير بين الأمس واليوم، بخصوص الصراع السياسي، الذي كان بينه وعزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيس الحكومة، وقال إن: “هذا صراع طبيعي جدا، لأننا كنا نتصارع عن النتائج الانتخابية، ساعتها لم يكن يجمعني مع أخنوش إلا العمل السياسي، هو في الأغلبية وأنا في المعارضة”، وتساءل: “ما الذي تريدون مني فعله، أن أغازله وهو في الأغلبية الحكومية، وأنا ساعتها في المعارضة!؟”.

وكشف وزير العدل، الذي حل ضيفا على برنامج “لقاء مع الصحافة”، الذي بث على أثير أمواج الإذاعة الوطنية، مساء أمس الأربعاء، أن أخنوش إلى حدود الآن ملتزم بالاتفاقات، والمطالب التي يتقدم بها البام، َقال: “أخنوش رجل يحترمنا ونحترمه، والبرنامج لي تفقنا عليه راه احنا غادين فيه، أنا لا يهمني تصوراته، ولا توجهاته، ما يهمني هو أن يكون وفيا للالتزامات، التي اتفق معي عليها، الرجل لا يتطاول على الاختصاصات مازال لحد الآن واقف عند حدوده”.

وفي سياق آخر، انتقد وهبي شعار 100 يوم كتقليد ديمقراطي، وجب على الحكومة أن تكشف فيه منجزاتها، واصفا هذا الأمر ب”المغالطة السياسية”وليست حقيقية، موضحا أن الحكومة في حاجة إلى مدة أطول قد تصل إلى سنتين، لكي تنعكس سياستها على المواطنين، أما شعار 100 يوم، فهي حسب وهبي، من ثقافة “الفايسبوك”، وهي ليست معيارا، كما أكد أن الحكومة ستعمل المستحيل لتحقيق مطالب المواطنين.

وختم وهبي حديثه بأن هناك إمكانيات كبيرة لتغيير أشياء كثيرة، ولا ينقص الحكومة، في نظره، سوى الجرأة والشجاعة، وقال: “أقولها للمرة الأخيرة لابد أن نثق في قناعاتنا الحكومية”.

كما عاد وهبي إلى التحذير من خضوع الحكومة لتأثير، وضغط وسائل التواصل الاجتماعي، التي أصبحت الآن تقوم باتخاذ القرارات نيابة عنها، وقال بتهكم :”هادوك لي باركين في قهوة يكتبو غير خليهم يكتبو”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي