هل عاد بنموسى إلى مسطرة "الانتقاء" واعتماد سن جديد لمباراة التعليم؟

19 نوفمبر 2021 - 13:30

منذ ليلة أمس الخميس، تسود حالة من الترقب والانتظار، بعد انتشار خبر احتمال عودة الانتقاء لاجتياز مباراة توظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بعد سنوات من إلغاء مسطرة “الانتقاء” في وجه الطلبة المجازين.

وفي الوقت الذي كشفت فيه مصادر مطلعة لـ”اليوم 24″، عن قرب الإعلان الرسمي عن مباراة هيأة التدريس، ابتداء من يوم غد السبت، فإنه في المقابل من ذلك، تسود حالة من التشائم، والغضب داخل أوساط الراغبين في المشاركة في هذه المباراة، في إشارة إلى احتمال وارد باعتماد مسطرة الانتقاء، وإحداث تغييرات يمكن أن تطال شرط السن، أيضا.

وكشفت المصادر ذاتها أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة خصصت لخريجي المدارس العليا للتربية والتكوين “كوطا” من 1500 منصب، أما بخصوص أصحاب شهادات الإجازات الأساسية الممنوحة من الكليات، فقد خصص لهم ما مجموعه 13500 منصبا في هيأة التدريس، و2000 في هيأة ملحقي الإدارة، وأطر الدعم النفسي، والاجتماعي، بما مجموعه 15500.

احتمال عودة الانتقاء لاجتياز مباراة التعليم، قوبل بردود فعل غاضبة في شبكة التواصل الاجتماعي، خصوصا أن توظيف أطر التربية والتكوين، منذ أزيد من 3 سنوات، لم يعتمد فيه نظام الانتقاء، إذ وصف الكثيرون الانتقاء بمثابة “ضرب لمبدأ تكافؤ الفرص”.

وفي سياق متصل، رجح مصدر مسؤول أنه مادامت مسطرة الانتقاء، المنصوص عليها في مشروع النموذج التنموي، فضلا عن البرنامج الحكومي، فإن هذا يعني أن شرط الانتقاء من المحتمل جدا أنه سيدرج ضمن شروط اجتياز مباراة هذه الدورة.

ومن جهته، قال مصدر في نقابة الاتحاد الوطني للشغل في المغرب، إن ملف مباراة توظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، كلفت به لجنة مركزية، في إطار التحضير لمباراة التوظيف، التي سيعلن عنها في القريب العاجل.

وأضاف المصدر أن لقاء مع الوزير الوصي على القطاع من المنتظر أن ينعقد، يوم الاثنين المقبل، وستعرض خلاله تفاصيل الملف.

وتجدر الإشارة إلى أن إلغاء الانتقاء الأولي لاجتياز مباراة التعليم، بدأ مع الوزير الراحل، محمد الوفا، في حكومة عبد الإله بن كيران، خلال دورة 2013.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.