ناشط بالناظور يوزع حفاظات الأطفال احتجاجا على قطع رئيس الجماعة تزويد الماء لمركب ثقافي

21 نوفمبر 2021 - 22:00

 

بأسلوب احتجاجي لا يخلو من السخرية، اعتبر الناشط الأمازيغي المثير للجدل، رشيد زناي، قرار قطع الماء عن المركب الثقافي لمدينة الناظور، غير معقول، وغير مقبول بتاتا.

وأضاف أن حرمان، المركب الثقافي الوحيد بالمدينة، من مادة حيوية كالماء، هو فعل غير مسؤول، لما تشكله من أهمية، على اعتبار أن هذا المرفق يقصده الكبار والصغار، ومنهم من يعاني من مشاكل صحية، تدفعه لاستعمال الماء، لقضاء أغراضه البيولوجية.

وعلى هذا الأساس، قام زناي باقتناء علبة حفاظات خاصة بالأطفال الصغار، ووزعها على مجموعة من الوافدين على المركب الثقافي، وذلك للتعبير عن ما آلت إليه الأوضاع بهذه المؤسسة، التي سبق وأن دشنها الملك محمد السادس، خلال زيارة سابقة للناظور.

هذا، وسبق للرئيس الحالي لجماعة الناظور، سليمان أزواغ، أن أصدر قرارا بوقف عداد الماء الشروب، بالمركب الثقافي، بسبب ارتفاع فاتورة الاستهلاك، التي يسجلها هذا المرفق، والتي تصل لأزيد من 3000 درهم شهريا، والتي يتكفل مجلس جماعة الناظور بأدائها، علما أن مجلس إقليم الناظور، هو المسؤول على تدبير وتسيير هذه المؤسسة الثقافية.

ويعيش هذا الصّرح الثقافي، الذي استضاف العديد من الأنشطة الفنية والثقافية المحلية، الوطنية والدولية، في دوامة من التخبط على مستوى التدبير والتسيير، حيث لم يخضع منذ افتتاحه، قبل أزيد من 12 سنة، لأي عملية صيانة أو إصلاح، وهو ما أثار تساؤلات لدى عديد الفعاليات الجمعوية والثقافية، التي سبق وأن نددت بهذا الوضع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.