النيابة العامة تطالب بـ9 سنوات سجنا لشخصين أطلقا النار بدافع الكراهية على قاصر مغربي بسبتة

21 نوفمبر 2021 - 21:30

وجه المدعي العام في سبتة المحتلة، اتهامات بارتكاب جريمة تحريض على الكراهية والتمييز، ضد شخصين أطلقا النار على قاصر مغربي، يبلغ 17 سنة.

وطالبت النيابة العامة بأقصى العقوبات، وهي في هذه الحالة، 9 سنوات سجنا نافذا وغرامة مادية

 

تفاصيل الحادث، تعود في ماي الماضي، حينما عبر آلاف من المهاجرين المغاربة سبتة، في هجرة جماعية غير مسبوقة.

وفي خضم هذه الأحداث، انتشر شريط فيديو، على مواقع التواصل الإجتماعي، وثق لحظة إطلاق النار، من منزل يقع في شارع يدعى “لامارينا إسبانيول”، على القاصر، كان يجول في الشارع رفقة مهاجرين آخرين.

وبينما كان أحد المتهمين يطلق النار، قام آخر بتسجيل المشهد بهاتفه المحمول، وإطلاق عبارات عنصرية ضد الضحية، ثم بث ذلك التسجيل لاحقًا على وسائط التواصل الإجتماعي. القاصر المغربي، أصيب بجروح، واضطر إلى إجراء غرز جراحية.

وبعد أشهر قليلة من ذلك، صنفت النيابة العامة الأحداث على أنها جريمة تحريض على الكراهية والتمييز ، كما أكدت مصادر قضائية لصحيفة “منارة سبتة”، اليوم الأحد.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.