بسبب حسناء أبوزيد وحسن نجمي.. لشكر يفقد أعصابه ويرغد ويزبد ويتهم صحافيين بـ"المأجورين"

24 نوفمبر 2021 - 22:00

لم يتمالك إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، نفسه، فبدأ يرغد ويزبد ويتهم صحافيين بـ”المأجورين”، بسبب إثارة موضوع الترشيحات داخل الحزب، للظفر بالكتابة الأولى، خلال المؤتمر المقبل، ومنها إثارة مبادرة تدعم القيادية حسناء أبوزيد لقيادة الحزب خلفا له.

لشكر، الذي فقد أعصابه، انبرى يهاجم الصحافيين بسبب طرحهم أسئلة، ادعى أن لا أصل لها، خلال برنامج لقاء مع الصحافة، اليوم الأربعاء، في الإذاعة الوطنية.

واتهم لشكر كلا من الصحافيين الصافي الناصري من الإذاعة الوطنية، وعبد الحق بلشكر، مدير موقع “اليوم24” بالعمل لفائدة حسن نجمي، وحسناء أبو زيد، وقال إنهما “مأجوران” ما أثار استغراب الصحافيين وغضبهما.

واعتبر لشكر، وهو يهاجم الصحافيين، اللذين حاوراه، أن كلا من حسن نجمي، وحسناء أبوزيد ليسا عضوين في حزب الاتحاد الاشتراكي وأساءا للحزب، وقال: “هل تنوبا عن حسن نجمي، لقد قدم استقالته من المكتب السياسي، عليه أن يعود ويقدم عضويته مرة أخرى للحزب، الحزب مشي معندوش الأبواب”.

الكاتب الأول لحزب الوردة، ذهب بعيدا في اتهامه، وهجومه على محاوريه، خلال البرنامج، وقال: “وخا يكون الإنسان مأجور، وخا يتلقى مقابلا على ما يقول ميمكنش يقول هاد الكلام ضد الحزب، وترددون علي نفس الأسماء، التي لا صفة لها، وهو تحقير لمن في المراتب الأولى داخل الحزب، مهددا محاوريه في البرنامج بالقول: “إذا استمريتم في هذا النهج سوف انسحب من اللقاء”.

وبدى لشكر في حالة غير طبيعية، بعدما وجه له سؤال عن ترتيبات لحصوله على ولاية ثالثة على رأس الحزب خلال المؤتمر المقبل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي