سفير ألمانيا في مدريد "يقف" على ترتيبات محاربة الهجرة على حدود مليلية المحتلة.. وترقب لموقف المغرب

25 نوفمبر 2021 - 18:00

قام كل من سفير ألمانيا في مدريد، وولفغانغ دولد، والقنصل العام الألماني في منطقة الأندلس وسبتة ومليلية، أرنولف براون، بزيارة إلى مدينة مليلية المحتلة، للوقوف على آفاق التعاون لمحاربة الهجرة السرية، وهي الزيارة، التي من المتوقع أن تثير ردود أفعال غاضبة من طرف المغرب.

الوفد الألماني، التقى بمندوبة الحكومة الإسبانية، صابرينا موح، وأيضا، عقيد الحرس المدني، أنطونيو سيراس، ورئيس مصلحة الشرطة الوطنية، بالثغر المحتل، خوسيه مانويل غاميز.

وقد تناول هذا الاجتماع مسألة إغلاق الحدود بين إسبانيا، والمغرب، منذ 13 مارس 2020، نتيجة تفشي وباء كورونا، وأوجه التعاون بين الأمن المغربي والإسباني، في مجال مراقبة الحدود، ومحاور متفرقة أخرى.

السفير، والقنصل الألمانيان، زارا، أيضا، مقر قيادة الحرس المدني، وتعرفوا هناك على أوجه، وأساليب اشتغال هذا الجهاز الأمني، خصوصا فيما يتعلق بمراقبة المحيط الفاصل بين المغرب، والجيب المَليلِي السّليب، كما أجريا، أيضا، جلسة مباحثات مع رئيس الحكومة المحلية للمدينة، إدواردو دي كاسترو، دون الكشف عن تفاصيل أكثر في الموضوع.

ومن شأن هذه الزيارة المفاجئة للسلك الدبلوماسي الألماني لمليلية المحتلة أن تتسبب في زيادة حدة التوتر، بين ألمانيا والمغرب، سيما أن العلاقات بين البلدين، شهدت حالة من التوتر، والفتور، والتي بموجبها قرر المغرب، في وقت سابق، تعليق جميع آليات التواصل مع السفارة الألمانية، وهيآت التعاون والمؤسسات السياسية، التابعة لها، بعدسوء تفاهم عميق مع ألمانيا في قضايا مركزية، ومصيرية تهم المملكة المغربية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي