إنشاء المغرب لمزارع سمكية قرب مليلية يثير سعار حزب "فوكس"

26 نوفمبر 2021 - 21:30

طالب حزب “فوكس” اليميني في مليلية، بعقد اجتماع عاجل، مع مختلف الهيئات، وذلك للخروج بتوصيات جادة، تحُثّ حكومة بيدرو سانشيز، على اتخاذ خطوات تمنع المغرب من التدخل في “المياه الإقليمية الإسبانية”.

جاء ذلك، خلال تصريح لرئيس الحزب المتطرف بالمدينة المحتلة، خوسي ميغيل تاسيندي، حيث أكد لجوء تنظيمه السياسي، لسلك جميع الوسائل القانونية المتاحة للدفاع عن مصالح إسبانيا، خاصة فيما يتعلق بالمياه الإقليمية، وذلك ردا على قرار السلطات المغربية بإحداث مجموعة من المزارع السمكية في المحيط البحري المقابل لمليلية.

تاسيندي أشار إلى أن حزبه كان السباق للكشف عن مزرعة لتربية الأسماك، جرى إنشاؤها بالقرب من الجزر الجعفرية، قبل أن يعمد على مهاجمة المغرب واتهامه بـ”انتهاك مياه إسبانية”.

وأعرب “فوكس” بمليلية، عن أسفه لعدم التعاطي الفعّال لسلطات مدريد، مع هذه المستجدات، وضرب مثالا على ذلك، عجز الحكومة المركزية عن إيجاد خطط اقتصادية بديلة لمدينة مليلية، التي ترزح تحت أزمة خانقة، قد تعصف بمستقبل المدينة.

وأثار إقدام السلطات المغربية، على إنشاء مزارع سمكية بالقرب من الجزر الجعفرية المحتلة، وعزمها على تشييد أخرى بالمياه المحاذية لمليلية المحتلة، سُعار التيار السياسي الإسباني المعادي للمملكة، الذي هاجم بشدة تركيب هذه المزارع، ما أثار تخوفات لدى هؤلاء الساسة، من اتخاذ المغرب لقرارات أخرى، قد تساهم في خنق وعزل هذه الجيوب السّليبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.