توقيف ناشطة بارزة في الاحتجاجات ضد "شروط بنموسى" بطنجة إثر شكوى لعميد كلية الحقوق

26 نوفمبر 2021 - 15:00

أوقفت فرقة من الشرطة بطنجة، أمس الخميس، واحدة من النشطاء البارزين في الاحتجاجات الجارية على الشروط الجديدة لولوج مباراة التعليم في شمال البلاد.

يتعلق الأمر بفاطمة الزهراء أولد بلعيد (30 عاما)، وتعرف بين زملائها بـ”سيمان”، وقد حصلت على شهادة الإجازة في علم الاجتماع، كما تملك شهادة الإجازة المهنية في الصحافة.

ومن المقرر أن تحال على النيابة العامة غدا السبت، إثر قضائها فترة الحراسة النظرية عقب شكاية تقدم بها عميد كلية الحقوق في طنجة ضدها، بشأن مشاركتها في احتجاجات داخل كليته الأسبوع الفائت، وفقا لما علم “اليوم 24” من هيئة دفاعها.

وداهمت الشرطة، الخميس، منزل أولد بلعيد، حيث تقطن بمعية زوجها، ولاحقا جرى إبلاغها بالتهم الموجهة إليها.

يشار إلى أن المعنية عضو بارز أيضا في شبكة “أطاك” بالمغرب، التي تناهض العولمة، كما شاركت في تأسيس تنسيقية محلية للمعطلين وحاملي الشواهد بمجرد الإعلان عن شروط وزارة التعليم لولوج مباريات أطر الأكاديميات.

كذلك، تلاحق المعنية شكاية إضافية من لدن جمعية “حسنونة” لعلاج الإدمان، ومقرها بطنجة، حيث كانت الموقوفة تعمل قبل طردها “بشكل تعسفي” وفق أقوالها قبل أشهر، جراء خلاف حول بنود عقد الشغل.

واستدعت الشرطة زميلة عمل للمعنية، أدرجتها شكاية جمعية “حسنونة” ضمن قائمة الشهود، لكنها لم تفد الشرطة بأي شيء. وتجري مساع لدى هذه الجمعية لوضع تنازل لفائدة الموقوفة.

وقال زملاء للمعنية، إنها “تلاحق أساسا، بسبب نشاطها في الاحتجاجات” ضد شروط الولوج إلى مباريات التعليم، بينما الشكوى المقدمة ضدها من لدن مشغلها السابق “ليست سوى تكملة للتضييق التي تعاني منه” هذه الناشطة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي