جامعة الكرة توقف المسؤول الإداري لأولمبيك الدشيرة لثلاث سنوات وتصدر عقوباتها في حق لاعبي وفرق البطولة

27 نوفمبر 2021 - 09:45

اجتمعت اللجنة المركزية للتأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأصدرت عدة قرارات تأديبية، في حق لاعبي وفرق البطولة الاحترافية في قسمها الأول والثاني.

وقررت اللجنة المركزية للتأديب، توقيف عبد الهادي أدنجار، المسؤول الإداري لفريق أولمبيك الدشيرة، لمدة 3 سنوات، ومنعه من ممارسة أي نشاط كروي، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، وذلك بعد اعتدائه على مدرب فريقه مصطفى أوشريف، خلال اللقاء الذي جمعه بشباب المسيرة، بناء على المادة 85 من مدونة التأديب.

وأكملت اللجنة عقوباتها، بتوقيف مصطفى أوشريف، مدرب فريق أولمبيك الدشيرة، لـ 4 مباريات نافذة مع تغريمه مبلغ 1500 درهما، لتوجيهه لكلام ناب للمسؤول الإداري لفريقه خلال اللقاء الذي جمعه بشباب المسيرة، وذلك بناء على المادة 85 من مدونة التأديب.

وتم توقيف حمزة مصدق، لاعب فريق أولمبيك الدشيرة لمباراة واحدة ، وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بشباب المسيرة، وزكرياء لحيان، لاعب هذا الأخير لمباراة واحدة كذلك، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بأولمبيك الدشيرة وذلك بناء على المادة 53.2 من مدونة التأديب.

وأغرمت اللجنة فريق المغرب التطواني مبلغ 1500 درهما، لحصوله على 4 إنذارات وطرد خلال المباراة التي جمعته بفريق الاتحاد الزموري للخميسات وذلك بناء على المادة 89 من مدونة التأديب.

كما تم تغريم فريق الاتحاد البيضاوي مبلغ 1500 درهما، لحصوله على 6 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق وداد فاس، وذلك بناء على المادة 89 من مدونة التأديب.

وبالنسبة للبطولة الاحترافية في قسمها الأول، قررت اللجنة المركزية للتأديب، توقيف كل من سفيان المودن، لاعب فريق نهضة بركان لمباراة واحدة، وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الفتح الرياضي، وعدنان المرشيدي، لاعب فريق أولمبيك خريبكة لنفس العدد، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي يوسفية برشيد، بناء على المادة 53.2 من مدونة التأديب.

وأغرمت اللجنة المذكورة فريق أولمبيك أسفي مبلغ 2000 درهما، لحصوله على4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق الجيش الملكي، وذلك بناء على المادة 89 من مدونة التأديب.

وتم تغريم فريق الرجاء الرياضي مبلغ 2000 درهما، لحصوله على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق أولمبيك أسفي، وذلك بناء على المادة 89 من مدونة التأديب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي