أخنوش يرد على انتقادات "البيجيدي" بالسطو على مشاريع حكومته: "لم ندع أننا سننطلق في الإصلاحات من فراغ"

29 نوفمبر 2021 - 16:00

رد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، على الاتهامات، التي وجهها حزب العدالة والتنمية إلى حكومته، بكون هذه الأخيرة “حكومة السطو على المنجزات”.

ونفى أخنوش، خلال جلسة المساءلة الشهرية في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن تكون حكومته قد انطلقت من فراغ، وهو يتحدث عن القرارات، التي اتخذت، أخيرا، والتي تهم قطاعات اجتماعية، وقال: “لا ندعي أننا سننطلق في الاصلاحات الاجتماعية من فراغ، ليس من مبادئنا نكران إنجازات الآخرين”.

وعلى الرغم من اعترافه بمنجازات سابقيه في قيادة الحكومة، أشار أخنوش إلى وجود مواطن نقص، قال إن حكومته ستتداركها، وأضاف: “سنعمل على تجاوز مواطن النقص، والقصور بما نملكه اليوم من شرعية سياسية، تخول لنا ما عجزنا عن تحقيقه، ونحن نشارك في تجارب حكومية سابقة”.

وكان حزب العدالة والتنمية قد وجه انتقادات شديدة اللهجة إلى نزار بركة، وزير التجهيز والماء، متهما إياه بالسطو على إنجازات وزراء حكومة سعد الدين العثماني، بحديثه عن مشروع لتحلية مياه البحر في الدار البيضاء، دون أن يشير إلى أن الحكومة السابقة هي التي أتت به.

وقال الحزب، في كلمة، نشرها على موقعه الرسمي تحت عنوان “حكومة السطو على منجزات الغير” إن نزار بركة “لم يجد ما يدشن به عمله كوزير سوى السطو على مشاريع الحكومة السابقة، وينسب مشاريع لم يقم بها إلى نفسه وحكومته”.

واعتبر الحزب أن بركة “مرر معطيات، استحوذ عليها وهي لغيره”، منبها إياه إلى أن “المغاربة أثبتوا على مر التاريخ أنهم من أحرص الشعوب على الاستذكار، وحفظ الذاكرة، وإنجازات العدالة والتنمية ظاهرة للعيان، ومحفوظة في وعي الناس، ولا يمكن أن يستولي عليها حزب سياسي، أو حكومة زاوجت بين المال والسلطة، ليتبين مرة أخرى أن هذه الحكومة تعيش وتقتات على إنجازات الآخرين”.

وانتقادات العدالة والتنمية في مقال “حكومة السطو على منجزات الغير” لم تشمل بركة لوحده، بل مست حكومة أخنوش، بحديث الحزب عن أن إنجازات العدالة والتنمية “ظاهرة للعيان”، متهما إياها بأنها “تقتات على إنجازات الآخرين”.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي