رئيس موديرنا: اللقاحات المتوفرة حاليا لا تقي على الأرجح من أوميكرون

30 نوفمبر 2021 - 14:20

أفاد رئيس شركة موديرنا ستفيان بانسل صحيفة “فايننشال تايمز” بأن اللقاحات الموجودة حاليا ضد كوفيد-19 ستواجه صعوبات في الوقاية من المتحورة أوميكرون فيما سيستغرق تطوير لقاح فعال في هذا الصدد أشهرا.

وقال بانسل للصحيفة في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء، إن البيانات بشأن فعالية اللقاحات الحالية ستكون متاحة في غضون الأسبوعين المقبلين، إلا أن العلماء غير متفائلين في هذا الصدد.

وصرح للصحيفة “قال جميع العلماء الذين تحدثت إليهم.. (الوضع لن يكون جيدا)”.

وجاء تحذير بانسل فيما عقد وزراء صحة دول مجموعة السبع محادثات طارئة بشأن المتحورة الجديدة التي تتفشى حول العالم ودفعت دولا إلى إغلاق حدودها مجددا أو فرض قيود جديدة على السفر.

ووصفت منظمة الصحة العالمية الخطر المرتبط بأوميكرون بأنه “مرتفع للغاية”.

وذكر بانسل أن الباحثين يشعرون بالقلق نظرا إلى أن 32 من النسخ الـ50 الموجودة في المتحورة أوميكرون موجودة في البروتينات الشوكية، الجزء من الفيروس الي تستخدمه اللقاحات لتقوية الجهاز المناعي ضد كوفيد.

وقال للصحيفة إنه سيكون هناك “انخفاض جوهري” في فعالية اللقاحات الحالية ضد أوميكرون.

وذكرت موديرنا أنها تعمل على تطوير لقاح مخصص لمكافحة أوميكرون. وصدر إعلان مماثل عن شركة فايزر.

وقالت بانسل إنه بإمكان شركته إيصال ما بين ملياري وثلاثة مليارات جرعة في 2022 لكن تحويل الإنتاج بأكمله إلى لقاح مخصص لأوميكرون سيكون أمرا خطيرا في ظل تواصل انتشار متحورات أخرى من الفيروس.

وتتناقض نبرته المثيرة للقلق مع جهود سياسيين تهدئة المخاوف حيال أوميكرون.

وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين أن المتحورة “ليست مثير للهلع”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي