اللجنة العلمية: "أوميكرون" قد لا يكون خطيرا ودراسات علمية لازلت قيد الإنجاز

02 ديسمبر 2021 - 19:30

لا ينوي المغرب، في المرحلة الحالية، اقتناء لقاحات جديدة ضد كوفيد-19 تستهدف المتحور “أوميكرون”، والسبب يتمثل في كون الدراسات العلمية لم تحسم لحد الآن، في مدى خطورة هذا المتحور الجديد.

وأعلنت شركة مودرنا (Moderna) “للأدوية، اليوم الخميس، أنها قادرة على إنتاج جرعة معززة من اللقاح المضاد لكورونا تستهدف المتحور “أوميكرون.

وأكد رئيس الشركة ستيفن هوغ أن العمل بدأ بالفعل لإنتاج هذه الجرعة، وأنها ستكون جاهزة من أجل تقديم طلب الترخيص باستخدامها إلى السلطات الأمريكية بحلول مارس من العام المقبل.

وبحسب اللجنة العلمية للتلقيح في المغرب، فإن الدراسات الطبية لم تحسم بعد في خطورة “أوميكرون”، وذلك وفقا لتصريح سعيد متوكل، عضو اللجنة لـ”اليوم24”.

وأضاف سعيد متوكل، أن “دراسات عديدة قيد الإنجاز لمعرفة مدى خطورة “أوميكرون”، فلحد الآن الفيروس المتفشي، في العالم، هو متحور “دلتا””.

وأظهر “أوميكرون” لحد الآن، بحسب متوكل، “أعراضا خفيفة على المصابين به، ولم تسجل بعد أية حالة وفاة” وبالتالي، يضيف المتحدث نفسه، قد تكون الأخبار المتعلقة بهذا المتحور الجديد الذي ظهر في جنوب إفريقيا “جعجعة بلا طحين”، ومع ذلك شدد على أن “الدراسات لم تحسم نتائجها بعد في هذا الموضوع”.

وفي المقابل، أوضح سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية، لـ”اليوم24″، أن المغرب لم يقرر بعد اقتناء لقاحات جديدة تستهدف “أوميكرون”، مبرزا، أن اللقاحات المتواجدة فعالة لهذا المتحور الجديد، داعيا المواطنين إلى التلقيح.

بدأت عدة دول في العالم اتخاذ إجراءات جديدة عقب مخاوف من اتساع رقعة المتحور الجديد من فيروس كورونا.

وكان المغرب قرر تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة المغربية، لمدة أسبوعين، ابتداء من يوم الإثنين عقب التفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 “أوميكرون”، خاصة في أوربا وإفريقيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي