حميش يضع مواصفات القائد المقبل لإنقاذ الاتحاد الاشتراكي ويقطر الشمع على إدريس لشكر

03 ديسمبر 2021 - 19:00

في علاقة بالنقاش الدائر داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عشية التحضيرات الجارية للمؤتمر الوطني الحادي عشر نهاية يناير المقبل، ومواصفات زعامة الاتحاد، ورفض “ولاية ثالثة” لإدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، انتقد بنسالم حميش، القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي، غياب روح الإبداع والابتكار داخل الأحزاب وفي مقدمتها حزب الوردة، محددا مواصفات القائد المقبل للحزب.

بنسالم حميش الوزير الاتحادي في الثقافة سابقا، اعتبر في مداخلة له في ندوة” المغرب إلى أين؟ “، نظمتها مؤسسة محمد عابـد الجابـري للـفـكـر والـثـقـافـة، أن القائد المقبل للحزب يجب أن يعمل على  أن يعيد للحزب “الصحة والصدارة”، ووجوب تعهده ب”التفرغ لشؤون الحزب وقضاياه الحيوية”،  وأن يعمل على “تقوية المجلس الوطني بأعضاء معينين بالصفة”، وأن يخلق “هيئة مشورة وتحكيم”، وأن يفعل مؤسسة للدراسات يكون مقرها وسط العاصمة،  توفر بنك مقترحات لتطوير عمل الحزب، فضلا عن إعادة الاعتبار للمثقيفن الفاعلين. كما دعا إلى إصلاح صحافة الحزب باعتماد ما وصفه بـ”الاحترافية”، مجددا دعوته للأحزاب المغربية لكي تراجع مقوماتها وأفكارها.

حميش، انتقد ما يجري داخل الاتحاد، من جمود، وقال، “إن الحزب لم يعمد بعد إلى تغيير نشيده الحزبي الذي مازال يحتفظ به نسخة طبق الأصل، من النشيد الوطني المصري”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي