ابن كيران يحذر من خطورة استغلال المصالح والمناصب

05 ديسمبر 2021 - 12:30

وجه عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة الأسبق، انتقادات شديدة اللهجة إلى المسؤولين الحكوميين، والمسؤولين في تدبير الشأن المحلي، بسبب استغلالهم لمناصبهم لتمكين أقارب لهم من امتيازات.

وقال ابن كيران، أمس السبت، في لقاء حزبي، إن هناك أعضاء في حزبه “لهم مسؤوليات سلبية سيئة، تنازعوا على المواقع والترشيحات وعملوا الكوسة، لكن عموم العدالة والتنمية غير مجموعين على اقتناص المصالح، المصالح المشروعة لا أؤاخذ من يطمح إليها ،الله يرحم ضعفنا، ولكن لا نتجاوزها إلى شيء آخر، ولا يصبح انتسابنا للعمل السياسي لاقتناص المصالح”.

وعبر ابن كيران عن امتعاضه من تصرفات مسؤولين حاليين، استغلوا مناصبهم لتمكين أقارب لهم من امتيازات وقال: “ها لي جايب مراتو، حشمنا كاع”، متحدثا عن تجربة سابقة له عندما كان يشغل منصب رئيس الحكومة، وأضاف أن زوج ابنته كان عاطلا عن العمل، وطلب منه خطيا إلحاقه بديوانه، لكفاءته، وقال “يوم أصبحت رئيس الحكومة زوج ابنتي لم يكن يعمل، وهو مؤهل، ورفضت إلحاقه بالديوان، ويشهد الله عمري قلت لشي واحد يشغله”، داعيا المسؤولين الحاليين إلى العمل بمستوى العدالة والتنمية في التدبير،بالقول: “على الأقل دير بحال العدالة والتنمية”.

وعاد ابن كيران إلى الحديث عن التوجيهات السابقة، التي كان قد وجهها إلى مجموعة حزبه في البرلمان بالتريث في المعارضة، وقال: “قلبت في اليوم الأول أن لا تدخلوا بسرعة في المعارضة ولا زلت أرى وأتعجب”.

وانتهز ابن كيران الفرصة للرد على تصريحات سابقة كان قد أدلى بها الوزير السابق، والقيادي التجمعي، محمد أوجار حول “إغلاق قوس الإسلاميين بالانتخابات”، وقال ابن كيران ردا عليها: “قال لي أخ سمعنا أن قوس العدالة والتنمية أغلق وأن الدولة غادي تشطبو، إذا كان أحد أو شخص أو جهة أو إدارة خلقت العدالة والتنمية فلتوقفه”، مؤكدا أن حزبه “جاء استجابة لحاجة في مجتمعنا، نشأنا في الحركة الإسلامية، ولكننا لسنا إخوان مسلمين لا نتبرأ منهم، لأنه عندهم مشكل لكن نحن جماعة لوحدنا، وفي البداية لم نكن نعترف بالدولة والانتخابات، لكن تغيرنا أحدثنا مجلة ثم حركة، ثم دخلنا للعمل السياسي باعتباره واجبا وليس منازعة على الحكم”.

وحذر ابن كيران إخوانه من أن “يغلب آصحاب الشهوات أصحاب الأفكار”، وقال لهم إن “أحزابا غلب فيها أصحاب الشهوات أصحاب العقول والعدالة والتنمية لا زال حزب أصحاب العقول، ولو نجحنا في الانتخابات وغلب في الحزب أصحاب الشهوات أصحاب العقول كانت ستكون انتكاسة حقيقية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هشام منذ شهر

بن كيران كن غي خويتي البلاد وهنيتينا يلا كان شي خاصو نصائح راه هو انت بغيت نعرف غي شنو درتي انت منين كنت رئيس حكومة ولا العفاريت والتماسيح مخلاوكش تخدم

التالي