المرشح اليميني المتطرف للرئاسة الفرنسية إريك زمور يقيم أول تجمع انتخابي وسط اشتباكات

05 ديسمبر 2021 - 19:30

يتجمع آلاف الأشخاص، بدعوة من مرشح اليمين المتطرف إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، اريك زمور، في أول تجمع انتخابي له قرب باريس، اليوم الأحد، في جو مشحون و”محفوف بالخطر”، فيما يحتج معارضون له، أيضا، في العاصمة الفرنسية.

ويحصل التجمع الانتخابي في الضاحية الباريسية فيلبينت، بعد خمسة أيام من إعلان زمور، المثير للجدل ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، والكشف، أمس السبت، عن شعار حملته الانتخابية “المستحيل ليس فرنسيا”، وهو شعار منسوب إلى نابوليون.

وانتشرت عناصر أمن على أطراف مكان التجمع فيما تزايدت التوترات بين عشرات المعارضين لزمور، الذين كانوا يحاولون الوصول إلى “حديقة المعارض”، وعناصر الشرطة، الذين حاولوا إبعادهم.

وأكد أحد المسؤولين عن حملة زمور الانتخابية، اوليفيه اوبيدا، أنه أحصى نحو 19 ألف شخص مسجل لتجمع “التعبئة”، مقابل تجمع مضاد في باريس دعا إليه نحو خمسين تجمع نقابي، وأحزاب، وجمعيات “لإسكات” مرشح اليمين المتطرف، الذي أدين مرتين بالتحريض على الكراهية العنصرية، والديني، والذي يستند برنامجه الانتخابي على رفض المهاجرين، والإسلام.

وبحسب مصادر من الشرطة، يعد التجمع الانتخابي والتظاهرة المضادة له “محفوفا بالمخاطر”.

وتتوقع الشرطة قدوم بضعة آلاف الأشخاص إلى باريس، ومئات الناشطين من اليسار المتطر ف في الضاحية الباريسي، فيلبينت، حيث الخشية من اشتباكات بين المتظاهرين، والمؤيدين لزمور عالية.

 

كلمات دلالية

زمور فرنسا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عادل منذ شهر

مادا ستستفيد فرنسا من هدا الشخص لا يتكلم عن الاقتصاد والاستتمارات والعلاقات الطيبة مع جميع الدول والبطالة انما هو عنصري لم تستفد منه فرنسا الا ان تكره من الشعوب الأخرى وربما قطع العلاقات

التالي