النهضة التونسية تعيش أسوأ أيامها.. 15 عضواً بشورى يعلّقون عضويتهم

07 ديسمبر 2021 - 04:00
راشد الغنوشي

علّق ما لا يقل عن 15 عضواً من حركة “النهضة” في تونس، أمس الإثنين، عضويتهم بمجلس الشورى ولجان المؤتمر، وذلك على خلفية “فقدان هذه المؤسسة لوظيفتها الرقابية واستقلالية قرارها”.

ودعا الأعضاء في بيان داخلي  إلى إعلان قياديي الصف الأول وهم راشد الغنوشي وعلي العريض ونور الدين البحيري أنهم غير معنيين بالمؤتمر القادم.

وأكد المنسحبون من الحركة على ضرورة اعتراف النهضة بذلك وبتحملها المسؤولية، مشددين على أنه لم يعد للقيادة الحالية ما تضيفه بسبب ما اعتبروه فشلاً في إدارة الأوضاع الداخلية والخارجية من جهة والدور الذي لعبته في التأجيل الممنهج لتاريخ المؤتمر.

وقال البيان إنه “انطلاقاً من خطورة الوضع الذي تمرّ به البلاد اليوم والذي يهدّد بنسف المسار الديمقراطي برمّته وإجهاض مكاسب الثّورة التي تعبّر عن تطلّعات الشعب التونسي في الحرّية والكرامة والتنمية والعدالة الاجتماعية، التي تضمّنها دستور الثّورة 2014 المعلَّق يوم 22 سبتمبر/أيلول 2021 عبر انقلاب ناعم يتمدّد يوما بعد يوم في اتجاه حكم فرديّ مطلق ومطْبِقٍ على الحرّيات والتعدّدية السياسية”.

وأضافوا أنه “وبالنظر إلى عمق الأزمة الداخلية المتزايدة والمستفحلة منذ انقلاب 25 يونيو، الذي أظهر النهضة للرأي العام كمسؤول رئيسي عن حصيلة السنوات العشر المنقضية من عمر الثورة وكرمز للمنظومة المنقلَب عليها والموصوفة بالفساد والمستهدَفة بشكل رئيسي من قبل حركة الاحتجاج الشعبي التي مهّدت للانقلاب ورافقته”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي