عرض أساتذة على النيابة العامة الخميس أوقفتهم الشرطة عقب مظاهرة لموظفي التربية الوطنية

08 ديسمبر 2021 - 19:30

بينما تتواصل محاكمة 33 أستاذا متعاقدا جراء مشاركتهم في مظاهرات منتصف هذا العام وسط العاصمة الرباط، ينتظر أن يُعرض، الخميس، أستاذان، إضافيان، من فئة موظفي التربية الوطنية، على النيابة العامة، غدا، بعدما تم توقيفهما أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وقالت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، اليوم الأربعاء، إن الأمر يتعلق بالمسميين: قادة محمد من مديرية الحاجب، والعوني خالد من مديرية تاوريرت، وكانا بين موظفي وزارة التربية حاملي الشهادات، الذين خرجوا للاحتجاج، الثلاثاء، من أجل المطالبة بتسوية ترقياتهم، وتغيير الإطار بالشهادة، أمام وزارة التربية في الرباط، قبل أن تتدخل الشرطة وفرقتهم.

وأوضح المصدر نفسه، أن التفريق الأمني حال دون تنفيذ الأساتذة لمسيرة كان من المقرر أن تنطلق من الوزارة في اتجاه مبنى البرلمان.

وقبل هذه القضية، كانت الشرطة أوقفت مجموعة من الأساتذة المتعاقدين منتصف هذا العام، عقب مظاهرات وسط العاصمة.

وحددت محكمة الرباط، 13 يناير، تاريخا جديدا لاستئناف محاكمة مجموعة منهم، بينما ستحاكم مجموعة ثانية  في 20 دحنبر.

ويتابع هؤلاء في ملفين منفصلين بتهم “التجمهر، وإهانة القوة العمومية، وخرق حالة الطوارئ الصحية”، بينما أضيفت إلى الأستاذة نزهة مجدي تهمة “إهانة هيأة منظمة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي