رئيسة منتدى الزهراء: الأسر التي تعيلها نساء كانت في صدارة المتضررين من جائحة كورونا

11 ديسمبر 2021 - 12:30

قالت عزيزة البقالي، رئيسة منتدى الزهراء للمرأة المغربية، وعضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن النساء المغربيات شأنهن شأن باقي النساء في المنطقة العربية، تأثرن سلبا بشكل بالغ، نتيجة لحالة الطوارئ الصحية، التي سببتها جائحة كورونا.

وسجلت البقالي، خلال مشاركتها، في ندوة بعنوان “واقع الحقوق والحريات العامة في ظل حالة الطوارئ الصحية”، نظمتها مساء الجمعة، حركة التوحيد والإصلاح، أن فرض عدم التنقل، وتوقف الأنشطة الاقتصادية عرض قطاعا واسعا من النساء للضغط النفسي والاقتصادي، لاسيما من هن في وضعيات هشة.

وفي السياق ذاته نبهت البقالي إلى أن المغرب كما دول المنطقة يشهد تنامي أعداد الأسر، التي تعيلها نساء، وأرامل، كن في طليعة من تضررن من توقف العجلة الاقتصادية، خصوصا أن أغلبهن يعملن في القطاع غير المهيكل، وفي القطاع الخدماتي، أو في المنازل، وكل هذه القطاعات شهدت توقفا شبه كلي خلال فترة الجائحة، والأمر ذاته ينسحب على النساء المهاجرات للعمل في الحقول.

وقالت المتحدثة إن تراجع دخل الأسر، التي تعيلها نساء أثر بشكل كبير على الخدمات، التي تسديها هذه الأسر لأفرادها، وطال الأمر الحق في التعليم، والحق في التغذية الصحية.

وأكدت البقالي أن المنظمات المعنية بحقوق النساء رصدت فشل قطاع واسع من النساء في الحصول على حقوقهن من الدعم العمومي، الذي رصدته الدولة للمتضررين من جائحة كورونا، وذلك إما لعدم توفرهن على الوثائق، وبطاقة راميد، أو عدم حصولهن على المعلومة بشأن هذا الدعم، أو استئثار أزواجهن به.

ومن جهة أخرى، قالت البقالي إن الأسر، التي كانت تعرف مشاكل قبل الجائحة تطورت فيها الأوضاع إلى أسوء بتوسع التفكك الأسري، وتصاعد العنف الممارس ضد النساء، مع عدم قدرتهن على التبليغ.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.