تعادل إيجابي يحيل مقابلة المغرب ضد الجزائر على الضربات الترجيحية

11 ديسمبر 2021 - 22:35

مر المنتخب الوطني المغربي الرديف ونظيره الجزائري إلى الضربات الترجيحية، للحسم في هوية المتأهل منهما إلى النصف، بعد نهاية المباراة التي تجرى أطوارها الآن على أرضية ملعب الثمامة، في ربع نهائي كأس العرب فيفا قطر 2021، بالتعادل الإيجالي هدفين لمثلهما.

ودخل المنتخب الوطني المغربي الرديف الشوط الإضافي الأول ضاغطا على الدفاع الجزائري لإضافة الهدف الثاني، وهو الأمر الذي كان قريبا منه من خلال المحاولات التي أتيحت له، لولا الوقوف الجيد لمبولحي رفقة الدفاع، قبل أن يتفاجأ أبناء عموتة بهدف مباغث من اللاعب يوسف بلايلي من وسط الميدان في الدقيقة 102، مانحا بذلك التقدم من جديد لمنتخبه، ومغيرا عداد النتيجة من تعادل إيجابي هدف لمثله إلى تقدم الجزائر بهدفين لهدف.

وحاول رفقاء الحافيظي إدراك التعادل في الشوط الإضافي الثاني من خلال المحاولات التي سنحت لهم، إلا أنهم فشلوا في ذلك تارة بسبب التسرع وقلة التركيز، وتارة للوقوف الجيد للحارس مبولحي ورفاقه، فيما عاد المنتخب الجزائري إلى الوراء بغية تأمين تقدمه الذي سيعبر به إلى النصف.

واستطاع المنتخب الوطني المغربي أن يدرك التعادل في الدقيقة 111 برأسية بدر بانون، معيدا بذلك الآمال للمغرب للمنافسة على التأهل إلى النصف، حيث تواصلت الهجمات من هنا وهناك بغية تسجيل الهدف الثالث الذي سيحسم اللقاء، إلا أن الفشل كان عنوان المنتخبين، ليمرا معا إلى الضربات الترجيحية للحسم في هوية المتأهل منهما.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.