حزب الاستقلال يطلق النار على حكام الجزائر ويطالب بفتح تحقيق ضد "البوليساريو"

12 ديسمبر 2021 - 15:30

دعا حزب الاستقلال حكام الجزائر إلى الكف الفوري عن الاستفزازات، والأعمال العدائية تجاه المغرب، ووضع حد لما وصفه ب”الحملات الدعائية المفضوحة، والأخبار الزائفة، التي لا تصمد أمام الحقائق”، داعيا الشعب الجزائري إلى” عدم الانسياق وراء الخطابات العدائية لحكامه”، ومجددا تأكيده أن “يد المغرب ممدودة لبناء المغرب الكبير، وتحقيق التقدم، والازدهار المشترك لجميع الشعوب المغاربية”.

وحزب الاستقلال، دعا، أيضا، على هامش اختتام مجلسه الوطني، “المنتظم الدولي إلى التدخل لفك الحصار على المحتجزين الصحراويين في تندوف، وتمتيعهم بكافة حقوقهم السياسية، وحرية الرأي والتعبير، وقيام المفوضية السامية للاجئين بإحصائهم، ووضع حد لمعاناة النساء، والأطفال، والشيوخ، وفتح تحقيق دولي في عمليات السطو، والنهب، التي تتعرض لها المساعدات الإنسانية المقدمة لهم، والتجارة فيها من طرف طغمة البوليساريو لخدمة مصالحهم الذاتية”.

وأعلن برلمان الاستقلال، في بلاغ له، عن “دعمه للاختيارات الاستراتيجية الكبرى للمملكة في علاقاتها بمحيطها، وعدم انسياقها وراء الاستفزازات الخارجية المتكررة، التي لا تزيد الجبهة الداخلية إلا قوة ومناعة، وتمسكها بمسار التسوية السياسية للأمم المتحدة، وبالخيار السلمي كعقيدة سياسية راسخة، وبنهج الصرامة، والشدة، والحزم على الأرض تجاه كل المخاطر المحدقة، التي من شأنها تهديد الوحدة الترابية، وأمن، واستقرار المغرب”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.