أوجار: المؤتمر الوطني السابع للأحرار سيكون سندا شعبيا وترابيا لحكومة أخنوش

19 ديسمبر 2021 - 16:00

أعلن حزب التجمع الوطني شروعه في عقد المؤتمرات الإقليمية والجموع العامة لمنظماته الموازية بين شهر دجنبر الجاري و 15 فبراير المقبل.

وهي الإجراءات التنظيمية، التي أعلن عنها حزب الحمامة عشية انطلاق الاعداد لمؤتمره الوطني السابع، يومي 4 و5 مارس المقبل.

وعلاقة بهذه الاستعدادات التنظيمية، نفى محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن يكون حزبه دكانا سياسيا، موضحا أن تصدره للانتخابات الأخيرة، يضعه اليوم في موقع المسؤولية تجاه المواطنات، والمواطنين، للوفاء بوعوده، التي قدمها إليهم، وليكمل مسار التواصل والقرب من المواطنين، عبر برامج جديدة مبتكرة.

أوجار، الذي كان يتحدث في لقاء حزبي نظمه الأحرار، في جهة الشرق، بأحد فنادق مدينة الناظور، يوم أمس السبت، دعا إلى الإعداد الجيد للمؤتمر الوطني السابع، حتى يكون محطة للأحرار من أجل الامتداد الشعبي العميق في مختلف المدن والقرى، وحتى يكون هذا الامتداد سندا شعبيا وترابيا لحكومة أخنوش.

وأعلن أوجار، الذي يقود الأحرار في جهة الشرق بأن طموح حكومة أخنوش، هو تقوية، وبناء الدولة الاجتماعية، التي أسس لها الملك، الحريصة على تقديم الخدمات لكل فئات الشعب المغربي، حتى يشعروا بالحياة الكريمة، وأكد المتحدث، أيضا، أن الحكومة الحالية تسعى إلى تجاوز العجز الاجتماعي، الذي ظل حاضراً في الصحة، و في التعليم، وفي التشغيل، مبرزا أن “حزب الحمامة يسعى إلى إعادة النبل للعمل السياسي، وللاستجابة لتطلعات المواطنين، ومطالبهم، ونقل همومهم إلى داخل الحكومة، بعدما وضع الناخبون ثقتهم فيه”.

وأوضح أوجار أن حكومة الأحرار حريصة على عدم هدر الزمن السياسي، منوها في هذا السياق، بتقديم مشروع قانون المالية في آجاله القانونية، والشروع في تنزيل الحكومة لبرنامجها الحكومي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.