وزارة الثقافة تطرح خطة لإنقاذ المسرح من "السكتة القلبية"

21 ديسمبر 2021 - 09:50

عقد محمد بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، وفيصل العرايشي المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الاثنين، اتفاقية شراكة لتنظيم تظاهرة مسرحية سنوية، تحت شعار “المسرح يتحرك”، ترمي إلى تصوير ستين (60) عمل مسرحي.

وتفاعل وزير الثقافة مع الحملة الوطنية التي أطلقها فنانون مغاربة، لإنقاذ المسرح المغربي، عبر وسم “#أنقذوا_المسرح_المغربي_من_السكتة_القلبية”، نتيجة مخلفات الأزمة التي ولدتها جائحة “كورونا.

وأكد وزير الشباب والثقافة والتواصل في تصريحه الصحفي عقب عقد الاتفاقية بمقر قطاع الاتصال بالرباط ، أن إبرامها تكريس لتجاوب الوزارة مع متطلبات المسرحيين المغاربة والتخفيف من تداعيات الجائحة وتأثيرها المادي والمعنوي عليهم، وسعيا لتقريب المسرح من الجمهور الواسع، وإيمانا بدور الثقافة في ظل أزمة المغرب.

وقال بنسعيد “لن نتخلى عن الفنانين، ونتجاوب معهم بحلول جديدة، ونشكر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي لجأنا لها ووقفت إلى جانبنا”.

وتتراوح المبالغ المالية المخصصة لكل عرض بين 150.000 و200.000 درهم، على أن يتم بث هاته الأعمال في إطار هذه التظاهرة التي تسعى لتشجيع إحداث وتطوير الصناعات الثقافية والإبداعية الوطنية.

ويرتقب إحداث لجنة مشتركة من ممثلين عن المؤسستين ومهنيين من ذوي الاختصاص، لاختيار الأعمال التي سيتم تصويرها وبثها.

وترمي هذه التظاهرة إلى تصوير ستين عمل مسرحي، واقتناء حقوق بثها عبر قنوات الشركة الوطنية وعلى المنصة الرقمية لقطاع الثقافة، مع اختيار ثلاث مسرحيات للفوز بجوائز التظاهرة، إضافة إلى جوائز في الإخراج والسينوغرافيا والنص والتشخيص.

‎وترأس مراسيم حفل توقيع الاتفاقية وتقديم برنامجها العام، كل من الوزير محمد بنسعيد وفيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة، اليوم 20 دجنبر الجاري، بوزارة الثقافة بالرباط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.