نقابة في البرلمان وجهت 15 سؤالا للحكومة لكن أجيب عن اثنين فقط.. بيتاس: "ليس هناك تأخر"

21 ديسمبر 2021 - 17:30

وجه مستشار برلماني، انتقادات للحكومة، بسبب ما قال إنه تأخر في تجاوبها مع الأسئلة الموجهة إليها من طرف الغرفة الثانية من البرلمان، وتجاوزها للآجال القانونية للرد.

وقال خالد السطي، المستشار عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في نقطة نظام له في بداية جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، إن قطاعات تعرف إشكالات كبيرة، مثل قطاع التعليم الذي يعيش إضرابات، إلا أن الحكومة لم تجب عن التساؤلات الموجهة إليها حول هذا الموضوع.

وأوضح السطي، أنه يجب على الحكومة الإجابة عن الأسئلة الموجهة إليها من طرف المستشارين البرلمانيين، وذلك في الآجال الدستورية، وأن تتعامل بجدية مع ما يوجه إليها من أسئلة.

مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الذي كان حاضرا في الجلسة، نفى أن تكون الحكومة لا تتعامل بجدية مع ما يوجه إليها من أسئلة برلمانية، وقال “الحكومة تتعامل بجدية مع الأسئلة”.

وأضاف بايتاس أن الأسئلة التي لم تستوف الآجال الدستورية أكثر من تلك التي استوفت الآجال الدستورية ولم تتم الإجابة عنها.

وتحدث بايتاس عن نموذج الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب الذي احتج في هذه الجلسة، وقال إن “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب له 15 من الأسئلة، أجيب عن سؤالين، ثمانية أسئلة هي المستوفية للأجل وخمسة لم تستوف الأجل، وستتوصلون بالإجابة في القريب”، مضيفا أن “الحكومة تتعامل بجدية ولا تتأخر في الموضوع”.

يشار إلى أن تأخر الحكومة في تقديم أجوبتها على الأسئلة الكتابية الموجهة إليها من قبل غرفتي البرلمان، كان دائما محط جدل بين السلطتين، وسط تأكيد كل حكومة على عزمها تحسين تجاوبها مع المؤسسة التشريعية وتحسين آجال الرد على الأسئلة الكتابية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.