مصير ملعب الحارثي بمراكش بين "يدي" بنموسى

22 ديسمبر 2021 - 17:40

قدم البرلماني طارق حنيش عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، بخصوص مآل ملعب الحارثي بمراكش، بعدما طاله الإغلاق لسنوات منذ إعادة ترميمه.

وقال حنيش في سؤاله، إن موضوع إغلاق ملعب الحارثي بمراکش في وجه الفرق الممثلة للمدينة يثير جدلا وتساؤلات عريضة لدى الرأي العام المحلي بالمدينة الحمراء، وبات حديث الساعة في أوساط المهتمين والنخب الرياضية بالمدينة، خاصة في ظل تأزم الوضعية المالية لفريق الكوكب المراكشي، الذي يمر بضائقة مالية خانقة، من أهم أسبابها نفقات كراء ملاعب خارج المدينة، وتنقلات الفريق والطاقم التقني والإداري.

وأضاف حنيش، أنه بالنظر لأهمية ملعب الحارثي، الذي يعتبر معلمة تاريخية شاهدة على أمجاد الفرق المراكشية ومرتبطة بوعي كل المراكشيات والمراكشيين، وأمام ضعف القدرة المالية، وثقل التكاليف الحالية للاستقبال بملاعب خارج المدينة للفرق المراکشية، فإن إعادة فتح الملعب باتت مطلبا ملحا لساكنة المدينة عامة، لإنقاذ الأندية الرياضية من الأزمة المالية.

وقدم حنيش ثلاثة أسئلة لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، سائلا إياه عن الأسباب الكامنة وراء استمرار إغلاق ملعب الحارثي بمراکش؟ والتدابير الاستعجالية المتخذة لتجاوز الأسباب التي دعت إلى إغلاقه؟ وعن توقيت فتح هذا الملعب أمام الفرق والأندية المراكشية وجماهيرها التي طال انتظارها لهذا القرار؟.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.