لشكر يُمهد لنفسه داخل الاتحاد الاشتراكي ويقول إن المؤتمر هو من سيقرر ترشيحه لولاية ثالثة

26 ديسمبر 2021 - 22:00

عاد إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى التلميح مجددا بأن ترشحه لولاية ثالثة مرتبط بقرار المؤتمر المقرر عقده شهر يناير.

لشكر قال، الأحد، على قناة BBC، إن القرار الاتحادي في ما يتعلق بترشحه لولاية ثالثة، مرتبط بما سيقول المؤتمر، بالرغم من إعلانه سابقا، كما يضيف، عدم رغبته في الترشح مجددا لهذا المنصب.

لكن منتقدي لشكر يقولون إن المؤتمر “قدر جرى ترتيبه سلفا، لدعم ترشح لشكر لولاية ثالثة”، وذلك عن طريق إدراج تعديلات واسعة على قانونه الأساسي والداخلي تسمح بتمديد ولايات أجهزة الحزب إلى ثلاثة، بدلا عن اثنتين كما كان عليه الحال في الماضي.

كما أفسح لشكر المجال لتلقي الترشيحات، بعدما كان قد حصرها سابقا، في لجنة شكلها لهذا الغرض، وقدم إليها خمسة قياديين ترشيحاتهم. ويُنظر إلى هذه الخطوة على أنها تهيئة لترشيحه في المؤتمر.

ويقول لشكر إنه وإن كان قد توصل بخمسة ترشيحات لقيادة الحزب، إلا أنه “مازال يأمل في التوصل بترشيحات أخرى، كما يأمل بأن تقدم أطر الحزب، وكفاءاته، بترشيحاتهم”.
وشدد على أن الكفاءات، التي ستقود الحزب خلال المحطة المقبلة، ينبغي أن تكون قد ساهمت في حماية الحزب، وعملت من أجل الاتحاد، في إشارة إلى كبح ترشيحات لأسماء يجري انتقادها في محيط لشكر باعتبارها كانت بعيدة عن الحزب خلال فترة تولي لشكر لقيادته.

ويخوض محيط لشكر حملات ضد مناوئيه داحل الحزب، سواء المرشحين لمنصب الكاتب الأول، أو القياديين الذين يدلون بآرائهم في اتجاه يعاكس رغبات لشكر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.