لشكر يحصر الأسماء التي "تصلح لقيادة الاتحاد الاشتراكي" في أعضاء المكتب السياسي الحالي

31 ديسمبر 2021 - 23:30

حصر إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، الأسماء التي “تصلح لقيادة الاتحاد” في أعضاء المكتب السياسي الحالي للحزب. وجاء ذلك خلال حلول لشكر ضيفا على برنامج “عالم شهرزاد” على قناة M24.

وعاد لشكر في البرنامج ذاته إلى تكرر القول إنه أعلن بوضوح عن عدم ترشحه لولاية ثلاثة على رأس الاتحاد، معتبرا أن اللحظة الحالية هي الأنسب للخروج بالنسبة إلى “قائد اتحادي”، حسب قوله.

وقال لشكر: “إذا خرجت في هذه المرحلة سأخرج في وضعية معززا مكرما”، معتبرا أنه قام بجهد كبير لحماية الذات الحزبية، ونجح في تدبير المرحلة، وفي خدمة الوطن، حسب قوله.

ولما سؤل لشكر عمن يصلح لقيادة الحزب في المرحلة المقبلة، قال إن جميع أعضاء المكتب السياسي الحالي للحزب يصلحون للقيادة من أكبرهم إلى أصغرهم سنا.

وكان واضحا من كلام لشكر أنه يرمي إلى إقصاء القيادات الاتحادية الأخرى من خارج المكتب السياسي الحالي، والتي أعلنت نيتها الترشح لقيادة الحزب، وفي مقدمتهم حسناء أبوزيد.

وينتظر أن يعقد الاتحاد الاشتراكي، أواخر شهر يناير الجاري، مؤتمره الوطني، وسط صراع بين الكاتب الأول، وأنصاره، وبين قيادات أخرى أعلنت ترشحها لزعامة الحزب.

وكان المجلس الوطني الأخير للحزب قد صادق على تعديلات تسمح للشكر بالترشح لولاية ثالثة، صادق على تنظيم مؤتمرات جهوية عبر منصات إلكترونية، فيما أعلنت أسماء أبوزيد، المرشحة المحتملة لقيادة الحزب، لجوءها إلى القضاء لإلغاء المقررات، الصادرة عن هذا المجلس، والتي قالت إنها مخالفة للمقتضيات القانونية، والتنظيمية للحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.