ربع المقاولات بالمغرب لا يعرف مسيروها كيف سيكون مستقبل أعمالهم في 2022

03 يناير 2022 - 10:00

أفاد بنك المغرب أن أرباب المقاولات الصناعية يتوقعون ارتفاعا في المبيعات، خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

وأوضح بنك المغرب، استنادا إلى نتائج الاستقصاء الشهري حول الظرفية لشهر نونبر، أنه « بالنسبة لثلاثة أشهر المقبلة، تتوقع المقاولات استقرارا في الإنتاج، وارتفاعا في المبيعات ». إلا أنه في المقابل، يضيف البنك المركزي في هذا الاستقصاء، الذي تم إجراؤه ما بين 1 و29 دجنبر 2021 مع معدل إجابة بلغ 66 في المائة، أن24 في المائة من المقاولات أشارت إلى أنها لا تتوفر على رؤية للتطور المستقبلي للإنتاج، و36 في المائة بشأن المبيعات.

من جهة أخرى، أظهرت نتائج الاستقصاء تحسنا من شهر لآخر، للنشاط، وهكذا قد يكون الإنتاج تحسن، فيما قد يكون معدل استخدام الطاقة الإنتاجية قد بلغ 73 في المائة، بعد تسجيل 72 في المائة قبل شهر.

وسجل بنك المغرب أن المبيعات قد تكون ارتفعت، فيما قد تكون الطلبيات استقرت، مع دفاتر طلبيات بقيت في مستوى أقل من العادي.

وحسب الفرع، فإن الإنتاج قد يكون سجل ارتفاعا في الصناعات « الكيماوية، وشبه الكيماوية »، و »الميكانيك والتعدين »، و »الكهرباء والإلكترونيك »، واستقرارا في « الصناعات الغذائية »، و »النسيج، والجلد ».

وبالنسبة للمبيعات، قد تكون سجلت ارتفاعا في « الميكانيك والتعدين » و »الكيماوية، وشبه الكيماوية » و »الكهرباء والإلكترونيك »، واستقرارا في « الصناعات الغذائية »، وتراجعا في « النسيج والجلد ».

وفي ما يتعلق بالطلبيات، فقد تكون سجلت بدورها ارتفاعا في « الميكانيك والتعدين »، و »الكهرباء والإلكترونيك »، واستقرارا في « النسيج والجلد »، وانخفاضا في « الصناعات الغذائية » .

وبشأن دفاتر الطلبيات، أظهر الاستقصاء أنها قد تكون في مستويات أقل من العادي في كافة فروع الأنشطة باستثناء « الكهرباء والإلكترونيك »، حيث قد تكون في مستوى أعلى من العادي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي