ابن كيران: كنت سأستقيل من رئاسة الحكومة بسبب الضغوط.. وأنا لا "أُبيض" وجه الداخلية

07 يناير 2022 - 23:00

تأسف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، لحديث أحد مسؤولي الحزب، في لقاء يوم السبت الماضي، عن « تبييض » وجه الداخلية.

وقال ابن كيران، في رده على تدخلات مسؤولي الحزب بالجهات والأقاليم، بحسب فيديو نشره الحزب هذا المساء، « أحد الإخوة تحدث مع الأسف الشديد، عن تبييض وجه وزارة الداخلية، أنا لا أفعل ذلك ».

وأضاف ابن كيران، « بالنسبة لي الداخلية تقوم بعملها والأحزاب الأخرى والمجتمع أيضا، وحنا كانديرو شغالنا، نحن لدينا تجربة، في 2011 لما عينني الملك، لم يتوقف آلة كانت تشتغل ضدنا، فيها الإعلام وغير ذلك، لدرجة أنني في السنة الأولى قلت لسي بها نحو 100 مرة أريد أن أذهب ».

وقال أيضا، « لم أتحمل أن أكون رئيسا للحكومة، الضغوط كانت صعبة من كل الجهات، سي بها كان يقول لي عليك أن تصبر لسنة، وفي الحقيقة بعد سنة لم تتراجع الضغوط لكن ربما أنا من تأقلم معها والحمد لله ».

وأوضح ابن كيران، أنه « بعد خمس سنوات لم نخرج بنتيجة سلبية وإنما بنتيجة فوق المتخيل، هل تنفون أنه في تلك المرحلة كل من كان يريد أن يقوم بشيء قام به؟ ».

وبخصوص عمل الحزب خلال المرحلة الراهنة، قال ابن كيران، « لن تكون الانطلاقة سريعة وحتى ظروفي الصحية لا تسمح، ولو كانت عادية لذهبت كل أسبوع لجهة أو إقليم، لأنه اليوم الخروج من الرباط صعب جدا، لكن على الإخوان الاشتغال ولا مشكل في أن ينتقدوا ».

ويرى الأمين العام للعدالة والتنمية، أن « الحزب بعد الذي حصل له، مضطر لمراجعة الأمور من الأصل، لأن مجموعة من الأسئلة تطرح الآن ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي