ابن كيران: قبلت بالعثماني بعد إعفائي خوفا من تولي إلياس العماري لرئاسة الحكومة لكني لم أتوقع دخول الاتحاد

08 يناير 2022 - 10:00

قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة الأسبق، إنه بعد إعفائه من المنصب، قد قبل بتعيين شخص آخر من الحزب لسبب وحيد، هو خشيته من حصول إلياس العماري على هذا المنصب.

وقال ابن كيران في كلمة خلال اجتماع داخلي، نشرت الجمعة، “في قضية إعفائي من رئاسة الحكومة، قبلت أن يعين رئيس حكومة آخر من الحزب، لأنني خشيت أن يمرر المنصب إلى حزب الأصالة والمعاصرة”.

وأضاف “خفت أن تمرر رئاسة الحكومة للأصالة والمعاصرة ونتلاقاو مع رئيس حكومة كمثل إلياس العمري ولا شي مخلوق من مخلوقات الله من هذا القبيل”.

وأضاف “بصراحة خفت على الحزب وكافة الأحزاب راه شفتو اشنو دارو للأحزاب” وتابع: “وخفت حتى على راسي” من هذا الوضع، “وقلت اللهم شي واحد من دياولنا”.

وعاد ابن كيران ليعاتب خلفه، سعد الدين العمثاني، على القبول بإدخال الاتحاد الاشتراكي إلى حكومته، وقال: “لم أكن أتوقع أن الاتحاد الاشتراكي سيفرض على الحكومة… لم أكن أنتظر ذلك نهائيا… في هذا الأمر كنت مغفلا، وربما لا أزال كذلك”.

وزاد: “في هذه القضية ما قشعت والو نهائيا… لكن شي باس ما كاين راه -العثماني- الآن يرى نتيجة داكشي للي دار”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.