بعد حادث سير أودى بحياة اثنين من أعضائها... هيئة الرباط تبادر بتأسيس "نادي المحامين للتبرع بالدم"

08 يناير 2022 - 22:30

بادرت هيئة المحامين بالرباط، تحت إشراف نقيبها، عبد الإله عدنان، إلى تأسيس نادي المحامين للتبرع بالدم، ينخرط فيه المحامون من أجل إنقاذ حياة كل مواطن يحتاج إلى دم، تحت شعار “المحاماة عطاء لا ينضب”. وهو النادي الذي تم تأسيسه من طرف محامين بالعاصمة، بتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقم الدم.

وتأتي هذه المبادرة الإنسانية لهيئة المحامين بالرباط، على خلفية وقوف الهيئة بأعضائها على حالة خصاص حاد في الدم، على إثر حادثة السير التي تعرض لها ثلاثة من المحامين الشباب في دجنبر الماضي، الذين ينتمون لهيئة الرباط، اثنان منهم لقيا حتفهما على الفور، وبقي الثالث في حالة حرجة يحتاج فيها إلى الدم.

وبعدما ظهرت الحاجة الملحة إلى إنقاذه، سارع نقيب هيئة المحامين في الرباط، بتعميم نداء إنساني ساعتها عبر مجموعة من الزملاء المتطوعين، دعا فيه إلى ضرورة التوجه إلى مركز تحاقن الدم لإغاثة المحامي الشاب، ولحظتها كانت هناك استجابة جماعية وواسعة من المحامين، واستطاعوا إنقاذ زميلهم.

ومن هنا برزت حسب هيئة الرباط المشرفة على المبادرة، الحاجة الملحة إلى تحويل حدث تماثل زميلهم المحامي للشفاء، إلى مؤسسة إنسانية تابعة لهيئة المحامين بالرباط.

وهو اللقاء الذي عرف تكريم المحامين المتبرعين، الذين تطوعوا لإنقاذ زميلهم، ومنحت لهم شواهد اعتراف وتقدير من النقيب، بفضل استجابتهم السريعة للتبرع بالدم.

وتسعى هيئة الرباط، من خلال تأسيسها لنادي المحامين للتبرع بالدم، إلى تنظيم حملات للتوعية وسط أصحاب البذلة السوداء، لتحسيسهم بأهمية التبرع بالدم، من أجل تلبية سريعة لطلبات التبرع.

يشار إلى أن هيئة المحامين بالرباط عاشت أياما حزينة جراء فقدان زميلين لأفراد هذه الهيئة في حادثة سير وصفت بـ “المروعة”، ذهب ضحيتها زميلان لهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.