تفشي كوفيد في مدرسة بآسفي يثير فزع أولياء التلاميذ

09 يناير 2022 - 22:50

طالبت أمهات وأباء التلاميذ بمدرسة اعزيب الدرعي الابتدائية في آسفي إجراء فحوصات لكل التلاميذ، الذين يبلغ عددهم حوالي 700 تلميذة، وتلميذ.
وعبر العشرات من أولياء التلاميذ بالمؤسسة في وقفة احتجاجية أمام بابها، صباح أمس السبت، عن خوفهم من إصابة فلذات أكبادهم بفيروس كوفيد 19 بعد أن دخل المؤسسة، وأصاب بعض نساء التعليم بها.
وقال مصدر قريب من المؤسسة إن إحدى الأستاذات أحست بأعراض المرض، وأجرت الفحوصات الضرورية وتأكد لديها أن حالتها إيجابية، فتم إخبار المديرية الإقليمية، والسلطات المحلية بالأمر. وأضاف أن لجنة إقليمية من مسؤولي التعليم والصحة، وقائدة الملحقة الإدارية المعنية، قاموا بزيارة مفاجئة للمؤسسة التربوية وأنجزوا تقريرا حول الوضعية الصحية فيها.

وأضاف مصدر « اليوم 24 » أن فحوصات أجريت لبعض رجال ونساء التعليم، وتلامذة القسم، الذي تأكدت إصابة أستاذة فيه بالعدو  أكدت دخول العدوى لمدرسة اعزيب حي اعزيب الدرعي الشعبي شرق آسفي.

ومما خلق نوعا من الغموض، استخراج بعض نساء التعليم بالمدرسة شهادات طبية تبرر مغادرتهم للمدرسة لفترة محددة.
وقال مصدر إن اللجنة اختارت عينات من القسم، الذي افترض فيه انتشار العدوى، وأنهم طلبوا ممن يريد التطوع، حسب إرادته من التلاميذ، إجراء الفحوصات. لكن تطوع ابن عون سلطة محلية، وابن رئيس جمعية الأباء السابقة، الذي تجمعه خلافات مع المكتب الجديد، الذي أقصاه من المسؤولية، أدخل الشكوك في باقي الأباء فاعتبروا الأمر انتقاء لتلاميذ محظوظين، وإهمالا للآخرين، فقرروا الاحتجاج أمام المدرسة، والمطالبة بتعميم الفحوصات.

كلمات دلالية

أسفي احتجاج كوفيد-19 مدرسة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي